الثلاثاء , مارس 28 2017
الرئيسية / آراء و مواقف / المجتمع المدني بفاس بين “أغلبية و معارضة”

المجتمع المدني بفاس بين “أغلبية و معارضة”

خلف البيان الذي أصدرته فعاليات المجتمع المدني بالمدينة العتيقة ردود فعل بعض الجمعويين و المستشارين بفاس، الذين يرون حسب تصريحاتهم أن السيد والي جهة فاس مكناس و رئيس الجهة و رئيس الجماعة يقومون بواجبهم و أن المدينة العتيقة “بخير و على خير”، عكس ما جاء به البيان.
الإختلاف لا يفسد للود قضية….
ما كنا ننتظره من الجهات الرسمية و لتنوير الرأي العام، على غرار ما تقوم به المديرية العامة للأمن الوطني، هو بيان حقيقة من ولاية الجهة و رئاسة الجهة و الجماعة الحضرية، لتكذيب أو تصحيح ما جاء به بيان فعاليات المجتمع المدني بالمدينة العتيقة، علما أن لكل مؤسسة ناطقها الرسمي و أن للمواطن المغربي الحق في المعلومة.
إن المجتمع المدني بفاس، بدون استثناء، “أغلبية و معارضة”، حسب علمي، لا يريد إلا خيرا لهذه المدينة التاريخية، و أن ما نشاهده أو نسمعه، ما هي إلا صراعات شخصية بين بعض الأفراد، التي من المفترض أن لا تكون على حساب المدينة و مستقبلها.
كان اللقاء التواصلي أو لم يكن…كانت الوقفة الإحتجاجية و المسيرة أو ألغيت….. كنت مع أو ضد… شاركت أو لم تشارك….
فإلإحترام واجب !!!
عشور دويسي