“لماذا ركز جلالة الملك في خطاب 20 غشت على التكوين المهني – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , شتنبر 22 2019
الرئيسية / آراء و مواقف / “لماذا ركز جلالة الملك في خطاب 20 غشت على التكوين المهني

“لماذا ركز جلالة الملك في خطاب 20 غشت على التكوين المهني

بداية أشير أنها ليست المرة الأولى التي يتكلم فيها جلالة الملك على التكوين المهني، بل سبق له وفي مناسبات أخرى أن تطرق لنفس الموضوع، حيث سبق لجلالة الملك أن انتقد استمرار تخصصات بالجامعات المغربية تنتج فقط العطالة، وفي نفس الوقت نبه لضرورة الاهتمام بالتكوين المهني، وقال بأن الباكلوريا ليست غاية لذاتها. لكن استمرار نفس السياسات العمومية رغم تناول جلالة الملك للموضوع سابقا، جعلته يؤكد عليه مرة أخرى بمناسبة خطاب 20 غشت الأخير.
وهكذا، يأتي تركيز جلالة الملك على التكوين المهني لعدة اعتبارات، منها:

  • أن القطاع الخاص- المقاولة- هو المشغل الأول لليد العاملة بالمغرب، حيث يشغل القطاع الخاص لوحده ما يفوق 90 في المائة من اليد العاملة حاليا. مما يعني وجوب مده -أي القطاع الخاص- بعرض مدرب يستجيب للطلب.
  • لوحظ أن العديد من خريجي الجامعات المغربية يشتغلون الآن في مهن بالقطاع الخاص لا علاقة لها بتكويناتهم السابقة بالجامعة، مثلا العديد من طلبتنا خريجي كليات الحقوق يشتغلون حاليا بقطاعات السيارات والكابلاج ومحلات التسويق… وهم ولجوا ذلك باخفائهم مرورهم بالجامعات، حيث يصرحون فقط بمستوى الباكلوريا… لذا، من الحكمة مرورهم بالتكوين المهني أولا- بجانب الجامعة لمن رغب في ذلك- حتى يكونوا في مستوى جيد وهم بمهنهم بالقطاع الخاص. (رغم عدم ملاءمة الظروف إلا أن ظروف البطالة أعمق).
  • التوجيه وحث الحكومة على الاهتمام بالتكوين المهني، لا يعني بأي حال من الأحوال تقزيم دور الجامعة المغربية أو تبخيس عملها، بل الدعوة إلى تجويد التكوينات بها وتطويرها، لآن الجامعة العمومية تكون الإنسان المغربي، ومنها تخرج العديد من الأطر، لكن الأعطاب التي لحقت بالجامعة- وهي بشكلها الحالي- أصبحت مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالتطور، في اتجاه المنافسة هي و التكوين المهني معا- المعتل هو الآخر- لآداء دورهما في التكوين والتأطير من أجل مغرب متقدم.
    ولهذا اقترحنا في تدوينة سابقة وجوب خلق تكوينات مهنية بالجامعة المغربية مع التخلص من التكوينات التي روعي في خلقها منطق ” تاطشرونيت” والعلاقات الشخصية وليس التكوين والتأطير الذي يستجيب لحاجيات سوق الشغل”

د الصوصي العلوي عبد الكبير.

Advertisements

عن موقع : فاس نيوز ميديا