مشروع طموح سيغير بشكل كبير وجه مدينة أزرو – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , أكتوبر 14 2018
الرئيسية / إفران / مشروع طموح سيغير بشكل كبير وجه مدينة أزرو

مشروع طموح سيغير بشكل كبير وجه مدينة أزرو

قال رئيس المجلس الإقليمي لإفران حمو أوحلي، إن برنامج التأهيل الحضري لمدينة آزرو الذي سينجز بغلاف مالي إجمالي يناهز 318 مليون درهم، ”مشروع طموح سيغير بشكل كبير وجه المدينة الواقعة في الأطلس المتوسط“.

وأضاف أوحلي، يوم الأربعاء ، على هامش الاجتماع الذي احتضنته مدينة إفران لتقديم هذا المشروع الهام ”إننا نعمل على أن تصبح آزرو أكبر مدينة على مستوى الإقليم، ولتكون في مستوى تطلعات وانتظارات ساكنتها“.

وأشار الى أن هذا الاجتماع الذي جرى بحضور عامل الإقليم عبد الحميد المزيد، كان مناسبة لمناقشة وتبادل الأفكار والرؤى مع منتخبي مدينة آزرو بخصوص هذا المشروع الهام ومختلف الأعمال والمبادرات المنتهجة للتأهيل الكامل للمدينة وتطويرها.

يذكر أن برنامج التهيئة الحضرية الشاملة لأزرو يهم خمسة محاور رئيسية، أولها إعادة تأهيل المدينة القديمة بمبلغ إجمالي من 11 مليون درهم (الطرق والساحات والانارة العمومية وتزيين الواجهات).

ويشمل البرنامج أيضا تأهيل الأحياء ناقصة التجهيز بمبلغ 66ر79 مليون درهم (تزيين الواجهات وترصيف الأزقة)، ثم تحسين الربط الحضري من خلال خلق طرق ومدارات جانبية وخلق طرق مهيكلة لفك العزلة عن بعض الأحياء الهامشية بغلاف مالي يناهز 2ر136 مليون درهم.

ويهم الشق الرابع من البرنامج أشغال التهيئة الطبيعية والبيئية وحماية المدينة من الفيضانات، وإصلاح شبكة التطهير السائل (31 مليون درهم)، فيما يتعلق الشق الخامس بتطوير التجهيزات الاجتماعية للقرب بغلاف مالي قيمته 14ر60 مليون درهم (التجهيزات الاجتماعية الرياضية الجماعية الوصحية).

ويهدف هذا البرنامج الهام إلى تطوير النسيج الحضري للمدينة ليصبح متناسقا ومتوازنا يرقى إلى مستوى تطلعات ساكنتها، وكذلك تدعيم الطابع الخاص لمدينة آزرو وجاذبيتها، عن طريق تجديد نسيجها الحضري، وتحسين إطار العيش بمختلف أحيائها ولاسيما الأحياء الناقصة التجهيز.

ويأتي تنفيذ المشروع استحضارا للتوجيهات الملكية الرامية إلى تطوير النسيج الحضري لمدن المملكة بشكله المتناسق والمتوازن، والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات ساكنتها. كما يندرج في إطار تفعيل السياسة الحكومية المتعقلة بسياسة المدينة والقائمة على مقاربة أفقية تكفل التقائية تدخلات قطاعات متعددة، والهادفة إلى ضمان نمو منسجم ومتناسق للمراكز الحضرية التي تعرف تطورا سريعا وضغطا اجتماعيا وخصاصا على مستويات متعددة.

و.م.ع

عن موقع : فاس نيوز ميديا