هكذا واكبت المديرية الإقليمية بإفران الدخول المدرسي الجديد – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , شتنبر 23 2018
الرئيسية / إفران / هكذا واكبت المديرية الإقليمية بإفران الدخول المدرسي الجديد

هكذا واكبت المديرية الإقليمية بإفران الدخول المدرسي الجديد

تنفيذا لمقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عدد18/014 بتاريخ 11 ماي 2018 بشأن تنظيم السنة الدراسية 2019/2018، ترأس السيد ميمون أغيل المدير الإقليمي بإفران، أيام 06،05،04،03 شتنبر 2018،سلسلة من اللقاءات التواصلية مع جميع الفرقاء و الفاعلين بالإقليم و يتعلق الأمر بأطر و موظفي المديرية،  و السادة رؤساء المؤسسات التعليمية الخصوصية وأطر هيأة التفتيش والتأطير والمراقبة التربوية ومفتشي ومستشاري التوجيه التربوي  و النقابات الأكثر تمثيلا بالإضافة إلى السادة رؤساء جمعيات أمهات و أباء و أولياء التلاميذ بالإقليم و ذلك بحضور السادة رؤساء المصالح بالمديرية.

وخلال هذه اللقاءات استعرض السيد المدير الإقليمي التوجيهات ذات البعد الاستراتيجي للخطاب الملكي السامي  29 يوليوز 2018 و 20 غشت 2018 المتعلقة بقطاع التربية والتكوين في مجال الدعم والحماية الاجتماعية، وأخرى  ترتبط بتدابير اجتماعية مرحلية استعجالية،  كما بسط  السيد المدير الإقليمي أمام أنظار الحاضرين  توجيهات ملكية ترتبط بتدابير اجتماعية مرحلية استعجالية وذلك من أجل   التخفيف من التكاليف التي تتحملها الأسر، ودعمها في سبيل مواصلة أبنائها للدراسة والتكوين و إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس، ومحاربة الهدر المدرسي، بما في ذلك برنامج “تيسير” للدعم المالي للتمدرس، والتعليم الأولي، والنقل المدرسي، والمطاعم المدرسية والداخليات باعتبارها بنية مندمجة توفر مجموعة من الخدمات الاجتماعية من ايواء ومطعم مدرسي  ينبغي إقرانه بخدمة النقل المدرسي . مشددا على ضرورة ملاءمة الخصوصيات السوسيو مجالية للأحواض المدرسية مع الحاجيات الفعلية من خدمات الدعم الاجتماعي الموجهة للتلميذات والتلاميذ المستهدفين.

وفي موضوع ذي صلة ،أكد السيد المدير الاقليمي على الدور المركزي لهيئة التفتيش في الرقي بالمنظومة  التربوية وذلك في اجتماع صباح اليوم الثلاثاء 4 شتنبر بمقر المديرية  ضم هيئة التفتيش بالمديرية ، وأشاد في كلمته بالدور المركزي للهيئة وأدوارها المتميزة إن على صعيد صياغة وبلورة أو تنفيذ برامج عمل المنسقية ،  من جهة ، أو من خلال مواكبة وتتبع العمل التربوي بالمؤسسات التعليمية، ومحاربة الظواهر الضارة بحق المتعلم في التمدرس الناجع  وتتبع أشغال مجالس المؤسسات التعليمية، ونجاعة مشاريعها ،و تحسين جاذبية التخصصات والمسالك المهنية؛ وتتبع أوضاع المتعلمات والمتعلمين بالأقسام الداخلية؛و تطوير البحث التربوي على المستوى الجهوي  داعيا إلى المزيد من  الدعم والتعبئة لتنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية على ضوء التعليمات الملكية الأخيرة .

هذه اللقاءات إذن تندرج في إطار  مواكبة مختلف مراحل الدخول المدرسي لهذه السنة، وتتبعه، ووضع الترتيبات الكفيلة بضمان نجاحه، ولاطلاع المسؤولين المباشرين على المستجدات التعليمية والتربوية.

وفي نفس السياق أبرز المدير الإقليمي أهمية مواصلة التعبئة والجهود قصد إنجاح هذا الدخول المدرسي،  بكل محطاته، حسب ما هو محدد في مقرر تنظيم السنة الدراسية والمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، لافتا النظر إلى أن عمليات مواكبة الدخول المدرسي وتتبعه ستتم بكثافة على سائر المستويات المركزية بالوزارة والجهوية بالأكاديميات والإقليمية بالمديريات وستهم كل المؤسسات التعليمية بالإقليم، كما حدد أن الدخول المدرسي للموسم الدراسي الحالي سينطلق مع شروع السيدات والسادة المديرات والمديرين وأطر الإدارة التربويةو الأساتذة في توقيع محاضر الدخول، والتحاق التلاميذ بفصولهم الدراسية يوم الأربعاء 5 شتنبر 2017.

من جهة ثانية  اعتبر السيد المدير الاقليمي  تقوية  الحكامة الإدارية أحد أهم  رهانات المديرية الاقليمية ، و رافعة أساسية من أجل تفعيل مضامين الخطاب الملكي الأخير  من أجل إنجاح مشاريع الرؤية الاستراتيجية  وتلبية حاجيات التلاميذ  والقرب من انشغالات وانتظارات المواطنين، والاستجابة لها مع  تحسين المردودية الداخلية والخارجية للمنظومة التربوية، والرفع من جودة خدماتها، وفي هذا الصدد قدم جملة من التدابير التي يتعين اعتمادها في إطار المجهودات التي تبذلها المديرية من أجل التحضير للدخول المدرسي 2018-2019 وكذا العمليات الإجرائية التي ينبغي اتخاذها على صعيد المؤسسات التعليمية و المصالح التابعة للمديرية من أجل تحسين وتعبئة خدمات الدعم الاجتماعي والعمل على تحسيس وتعبئة كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء في هذا المجال إقليميا ومحليا من اجل تظافر جهود الجميع لبلوغ الأهداف المنتظرة .

وللتذكير فإن الدخول المدرسي 2018/2019 بإقليم إفران عرف مستجدات كثيرة، منها تأهيل المؤسسات التعليمية وإعدادها لاستقبال التلاميذ في ظروف وشروط جيدة وجميلة وجذابة، وإنجاز المديرين لجميع العمليات المتعلقة بتدبير شؤون التلاميذ من تسجيل وإعادة تسجيل وتوجيه وغيره، وإسناد مهام الإدارة التربوية للأطر خريجة مسلك تكوين أطر الإدارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وتكليف الأساتذة المتعاقدين، ومحاربة الاكتظاظ والحد من الأقسام المشتركة. من خلال تفعيل مقتضيات المذكرات الوزارية التي أسست لمعايير جديدة تخص البنية التربوية، لضمان شروط تعليم جيدة ومردود أفضل، وتدبير أمثل للزمن المدرسي.

كما تميز اللقاء التنسيقي الاقليمي بتقديم عرض موحد لجميع العمليات و الاجراءات التدبيرية للدخول المدرسي الحالي  من طرف السيد اليزيد افليليح رئيس الشؤون التربوية بالمديرية.

عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس-مكناس.

عن موقع : فاس نيوز ميديا