لأول مرة مقاطع فيديو هامة وحساسة تفكّ غموض قضية جمال خاشقجي وتكشف ماذا حدث يوم اختفائه – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الإثنين , دجنبر 10 2018
الرئيسية / اخبار دولية / لأول مرة مقاطع فيديو هامة وحساسة تفكّ غموض قضية جمال خاشقجي وتكشف ماذا حدث يوم اختفائه

لأول مرة مقاطع فيديو هامة وحساسة تفكّ غموض قضية جمال خاشقجي وتكشف ماذا حدث يوم اختفائه

بثت وسائل إعلام تركية للمرة الأولى مقطع فيديو يظهر عدة مقاطع هامة في قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي وتظهر اللقطات التي بثتها قناة 24 التركية، لحظة دخول الصحافي السعودي إلى مقر القنصلية السعودية في إسطنبول الساعة 13.14.37 ظهر يوم الثلاثاء  2 أكتوبر 2018.

وتضم اللقطات التي نشرتها قناة 24 التركية لحظة وصول بعض الشخصيات السعودية المشتبه فيها، بالمسؤولية عن اغتيال خاشقجي وصور الطائرات التي جاءوا بها ولحظات خروجهم من المطار ووصولهم إلى الفندق الذي أقاموا فيه.

كما تضمنت اللقطات ، لحظة دخول الصحافي السعودي جمال خاشقجي للقنصلية السعودية ، بالإضافة إلى لقطات تظهر خطيبته خديجة جنكيز وهي تنتظره خارج القنصلية

 

كما تضمنت اللقطات لحظة خروج سيارة سوداء، بعد ساعة و54 دقيقة من دخول جمال خاشقجي للقنصلية، وتوجه هذه السيارة إلى منزل القنصل العام للسعودية، وهو المنزل الذي يبعد 300 متر فقط عن مقر القنصلية.

كانت معلومات نشرت تحدثت عن سيارة سوداء، وتحديداً ميني باص «باص صغير» سوداء، مظللة بالكامل، لا يمكن مشاهدة ما بداخلها، وهي التي قامت بنقل جثة الإعلامي السعودي بعد مقتله إلى جهة لا تزال حتى هذه اللحظة مجهولة.

وبحسب مصادر في الأمن التركي، فإن سائق تلك السيارة ليس موظفاً في السفارة السعودية، وهو مَن قام بحزم أغراض في صندوق السيارة وغادر السفارة في نهاية يوم العمل بتاريخ اختفاء جمال خاشقجي.

وتضم اللقطات :  وصول تسعة أشخاص للمطار من الوفد السعودي من أصل 15 شخصا في الساعة (3:28)

– الساعة  (3:37) تختيم الجوازات

– الساعة (5:05) الدخول للفندق

– الساعة (15:11) وصول الوفد بسياراته للقنصلية

– الساعة (17:13) استمرار وقوف خطيبة خاشقجي بانتظاره

– الساعة (19:57) مغادرتهم الفندق

كانت صحيفة  «ديلي  صباح» المقربة من الحكومة التركية نشرت أسماء 15 سعودياً يُشتبه بأنهم نفذوا عملية اغتيال الكاتب والصحفي السعودي  جمال خاشقجي، ومن بينهم رئيس قسم الطب الشرعي في الأمن العام السعودي.

وكان هؤلاء وصلوا إلى تركيا وزاروا القنصلية السعودية في اسطنبول في نفس اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي، وغادروا عن طريق مطار أتاتورك في نفس اليوم 2 أكتوبر 2018.

وقال مصدر مقرب من التحقيقات لصحيفة «ميدل إيست آي» إن جميع الأتراك والمدنيين الذين زاروا مبنى القنصلية يعاملون جميعاً معاملة المشتبه بهم.

ونشرت صحيفة «ديلي صباح» Daily sabahالتركية أسماء وصور المشتبه بهم مع الوقت الذي وصلوا إليه وغادروا من المطار.

وقال المصدر أن ثلاثة منهم أعضاء في وحدة الحماية الخاصة للأمير محمد بن سلمان. وأضاف أن تقرير الشرطة ينص على أن أمتعة السعوديين تم تفتيشها عند مغادرتهم وأنها لم تتضمن أي شيء مشبوه.

وقالت صحيفة «ديلي صباح» إن المواطنين السعوديين وصلوا من الرياض إلى اسطنبول على متن طائرتي طيران خاصتين تحملان الرقمين الأساسيين HZ SK1 و HZ SK2. وفقا للتقرير، بقي معظمهم في فندق ويندهام جراند وفندق موفنبيك، وهو قريب من القنصلية.

وجميعهم غادروا في وقت مبكر من المساء يوم الثلاثاء 2 أكتوبر.

عن موقع : فاس نيوز ميديا