مسرح البولشوي بموسكو.. صرح ثقافي متميز وتحفة فريدة شاهدة على عراقة الفن المعماري الروسي – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الخميس , غشت 16 2018
الرئيسية / اخبار دولية / مسرح البولشوي بموسكو.. صرح ثقافي متميز وتحفة فريدة شاهدة على عراقة الفن المعماري الروسي

مسرح البولشوي بموسكو.. صرح ثقافي متميز وتحفة فريدة شاهدة على عراقة الفن المعماري الروسي

يعتبر مسرح البولشوي (المسرح الكبير باللغة الروسية) ،الذي يقع غير بعيد عن الكرملين وسط العاصمة الروسية موسكو ،واحدا من أروع وأعرق المسارح في العالم ،وأحد أعظم رموز الثقافة والفن بالعاصمة الروسية على الإطلاق.

وتتميز هذه المعلمة الثقافية ،التي تأسست سنة 1824 وصممها المهندس المعماري الشهير جوزيف بوفيه ، بمعمار فريد من نوعه يعكس عراقة وأصالة المعمار الكلاسيكي الروسي ،وضم أربع شرفات سفلية وعشر علوية تم تصميمها بطريقة غاية في الروعة، كما زين هذا الصرح الثقافي بأفخم الستائر والمقاعد ورصع بأرفع الثريات.

واضطلع هذا المسرح، الذي يعتبر ثاني أكبر مسرح في أوروبا وأعرق المسارح بروسيا إلى جانب مسرح ماريانسكي بسان بطرسبرغ ، منذ افتتاحه قبل نحو 194 سنة خلت ، بدور هام في إشعاع فن الباليه ،الذي يعد أحد أبرز مكونات الثقافة الروسية، حيث ساهمت هذه المعلمة الثقافية في بروز ثلة من أشهر نجوم الباليه الروس على مستوى العالم ،مثل غالينا أولانوفا ومايا بليسيتسكايا ونينا أنانياشفيلي وإيلزا لييبا وأندريه أوفاروف ونيكولاي تسيسكاريدزه وغيرهم.

وتقام في هذا الصرح الثقافي المتميز ،الذي يفد إليه الملايين من الزوار سنويا من جميع أنحاء العالم لاكتشاف جمالية وعظمة الفن المعماري الروسي، عروض لأعظم مسرحيات الأوبرا التي تمتح من مؤلفات ونصوص عظماء ومنظري المسرح العالمي الروس كستانسلافسكي ونيميروفيتش دانتشينكو، وكذا روائع الكاتب الروسي الشهير أنطون تشيخوف.

ويضم مسرح البولشوي فرقة باليه متميزة تتكون من أزيد من 200 عضو اختيروا بعناية فائقة، ويقدم أعضاء هذه الفرقة ،التي تعتبر الأقدم على مستوى العالم، بين الفينة والأخرى، عروضا بأشهر المسارح الممتدة على التراب الروسي ،وكذا بأعرق المسارح العالمية كمسارح أوبرا لندن وباريس، كما يتابع عروضها ملايين الأشخاص عبر العالم من المولعين والمتيمين بفن الباليه.

ونظرا للمكانة الكبيرة التي يحتلها هذا الصرح الثقافي، تتراوح أسعار تذاكر حضور العروض  ما بين 70 دولارا و500 دولار للتذكرة الواحدة، وذلك حسب مكان الجلوس وطبيعة العرض وأهمية الفرق المشاركة وعدد العروض المقدمة في الجلسة الواحدة، كما يتعين على الراغبين في مشاهدة العروض حجز تذاكرهم قبل أشهر من موعد العرض.

وقد خضع هذا الصرح الثقافي المتميز لعملية ترميم شاملة استغرقت ست سنوات وشملت مختلف مرافقه وتجهيزاته كلفت اعتمادات ناهزت 700 مليون دولار أمريكي، قبل أن يفتتح في 28 أكتوبر 2011 في حفل أسطوري حضرته شخصيات سياسية نافذة من داخل وخارج روسيا، وتم بثه عبر العديد من القنوات التلفزية والمواقع الإلكترونية حول العالم.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا