هذا هو أول رد فعل لأردوغان بعد اتهام السعودية باغتيال جمال خاشقجي داخل تركيا – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , أكتوبر 14 2018
الرئيسية / اخبار دولية / هذا هو أول رد فعل لأردوغان بعد اتهام السعودية باغتيال جمال خاشقجي داخل تركيا

هذا هو أول رد فعل لأردوغان بعد اتهام السعودية باغتيال جمال خاشقجي داخل تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الأحد 7 أكتوبر 2018، إنه يتابع بصفته رئيساً للجمهورية مسألة اختفاء الصحافي جمال خاشقجي مضيفاً أنه سيتم إعلان نتائج التحقيقات إلى العالم مهما كانت.

وأكد رجب طيب أردوغان في كلمة له باليوم الثاني والأخير للاجتماع التشاوري والتقييمي لحزب «العدالة والتنمية» الحاكم، في العاصمة التركية أنقرة، أن أنقرة تسعى للتوصل إلى نتيجة بسرعة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن التحقق من عمليات الدخول إلى القنصلية السعودية والخروج منها جارٍ.

وأضاف أردوغان «مازلت أحسن النية في توقعاتي، بإذن الله لن نواجه حالة لا نرغب فيها».

وقالت مصادر خاصة  السبت 6 أكتوب 2018، إن الإعلامي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى في تركيا قبل 5 أيام قتل في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول. وأضاف المصدر أن خاشقجي تم التحقيق معه تحت التعذيب، وتم تصويره بفيديو ثم قُتل. وبحسب المصدر فإن الفيديو تم إرساله إلى جهة في السعودية.

فيما نقل مكتب قناة «الجزيرة» في إسطنبول، عن مصادر قولها، إن «الشرطة التركية ستنشر فيديو من كاميرات المراقبة، يوضح الحقيقة بشكل كامل في قضية جمال خاشقجي».

وكان مصدران تركيان قالا لوكالة رويترز، السبت 6 أكتوبر 2018، إن السلطات التركية تعتقد أن الصحافي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي اختفى قبل أربعة أيام بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول قتل داخل القنصلية.

وقال أحد المصدرين، وهو مسؤول تركي لرويترز «التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد، وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية».

وكانت مصادر أمنية تركية قالت، السبت 6 أكتوبر 2018، إن 15 سعودياً، بينهم مسؤولون وصلوا إسطنبول على متن طائرتين، وتواجدوا بالقنصلية السعودية بالتزامن مع وجود الصحافي السعودي جمال خاشقجي فيها.

وأضافت المصادر أن المسؤولين عادوا لاحقاً إلى البلدان التي قدموا منها.

وفي وقت سابق، يوم السبت، أعلنت نيابة إسطنبول العامة، فتح تحقيق في قضية اختفاء خاشقجي. وأوضحت مصادر في النيابة العامة، للأناضول، أن نيابة إسطنبول فتحت التحقيق في 2 أكتوبر الحالي، وهو اليوم الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول.

والأربعاء الماضي، استدعت وزارة الخارجية التركية السفير السعودي لدى أنقرة وليد بن عبدالكريم الخريجي، للاستفسار عن وضع خاشقجي.

يشار إلى أن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالن، صرَّح الأربعاء الماضي، أن المعلومات التي وردتهم إلى الآن تفيد بوجود خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول، فيما قالت القنصلية من جانبها إنه «غادر» مبنى القنصلية بعد إنهاء معاملة خاصة به.

عن موقع : فاس نيوز ميديا