التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة لتعليم البرمجة المعلوماتية بالمدارس العمومية – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة لتعليم البرمجة المعلوماتية بالمدارس العمومية

التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة لتعليم البرمجة المعلوماتية بالمدارس العمومية

تم يوم الجمعة بالرباط، التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وشركة “أورونج ميدي تلكوم “من أجل تعليم البرمجة المعلوماتية بالمدارس العمومية.

وتأتي هذه الاتفاقية التي وقعها الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي والمدير العام لشركة “أورونج ميدي تلكوم” إيف غوتيي، ترسيخا لسياسة الانفتاح التي تنهجها الوزارة تجاه مختلف مكونات المجتمع المدني، وتأكيدا لالتزامها بتعميم تكنولوجيا الإعلام والاتصال كأداة تربوية في المدارس المغربية تماشيا مع توجهات الرؤية الاستراتيجية للاصلاح 2015-2030.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي تأتي أيضا تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي تدعو جميع الفاعلين القطاعيين للمساهمة في إنجاح منظومة التربية والتكوين، إلى إرساء مشروع يتمحور حول تنظيم ورشات لتعليم البرمجة في المدارس العمومية، بغية تمكين التلاميذ من تعلم كيفية برمجة وابتكار تطبيقات ألعابهم الخاصة والمشاركة في مشاريع هادفة، والتعبير عن أنفسهم بخصوص القضايا المجتمعية من خلال البرمجة.

وتقوم الشركة بمقتضى هذه الاتفاقية، بتكوين الأساتذة والمنسقين الجهويين الذين سيتم انتقاؤهم من طرف الوزارة، وتدريبهم على الطرق التربوية المثلى لتنشيط ورشات العمل في المدارس. كما ستتيح هذه الورشات لتلاميذ المستويين الخامس والسادس ابتدائي التعرف على أدوات تطوير النظم المعلوماتية وإنجاز مشاريعهم الخاصة بشكل مستقل.

وتتعهد الشركة بموجب هذه الاتفاقية أيضا بتنظيم مسابقات تطوير البرمجيات “هاكاثون” بشراكة مع الوزارة على المستوى الوطني والجهوي حيث يتبارى التلاميذ الذين سيتم انتقاؤهم حول مشاريع متعلقة بأهداف التنمية المستدامة.

وفي تصريح للصحافة، أكد المدير العام لشركة “أورونج ميدي تلكوم”، إيف غوتيي، على أهمية هذه الاتفاقية التي تهدف إلى تطوير مهارات التلاميذ في مجال البرمجة داخل المؤسسات التعليمية ومساعدتهم مستقبلا على مواكبة التطورات التي يعرفها سوق الشغل في هذا المجال.

وقال إن التطور الملفت الذي أضحت تعرفه تكنولوجيا المعلوميات يحتم على التلاميذ أن يكونوا على دراية بهذه التكنولوجيا الحديثة التي تتطور يوما بعد يوم، وأن يواكبوا هذا التطور.

من جانبه، أكد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي في تصريح مماثل، أن هذه الاتفاقية التي تأتي انسجاما مع اختيارات رؤية اصلاح المنظومة التربوية، تدخل في إطار إدماج وتعميم تكنولوجيا التواصل والإعلام في التربية، خاصة بالنسبة لتلاميذ السنتين الخامسة والسادسة ابتدائي.

وأوضح أن هذا التعميم من شأنه أن يمكن التلاميذ من اكتساب مهارات البرمجة والاشتغال على برامج تهم التنمية المستدامة في ملاءمة تامة مع استراتيجية الوزارة.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا