الدار البيضاء: إسدال الستار على المهرجان الدولي الأول للطريقة العيساوية – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , دجنبر 14 2019
الرئيسية / اخبار مغربية / الدار البيضاء: إسدال الستار على المهرجان الدولي الأول للطريقة العيساوية

الدار البيضاء: إسدال الستار على المهرجان الدولي الأول للطريقة العيساوية

أسدل الستار مساء أمس السبت على فعاليات المهرجان الدولي الأول للطريقة العيساوية في الدار البيضاء ، التي عاشت طيلة ثلاثة أيام ، في حي الحبوس ، على إيقاع أمسيات روحية من فن السماع و المديح ، اختتمت بتنظيم أمسية صوفية غنية الطبائع ، احتفت بالموروث الثقافي للطريقة العيساوية في الموسيقى الأندلسية .

وقد أشرف على تأليف و إخراج الحفل الختامي للمهرجان ، الذي نظمه فرع الدار البيضاء لجمعية فاس سايس ، الفنان عبد الحميد السباعي ، و أدته فرقة كورال الأندلس ببراعة ، بمعية الفنان مروان حاجي و أوركسترا الموسيقى الأندلسية لمدينة فاس برئاسة الفنان محمد العثماني.

و تميز الحفل ،الذي جذب جمهورا كبيرا وزاورا من مختلف المشارب ، أيضا بمشاركة مجموعة عيساوية لمدينة سلا بقيادة المقدم ياسر الشرقي ، و فرقة الأصاله لفن الملحون بمكناس بقيادة الفنان رشيد لحكيم بالإضافة إلى فرقة الحضرة الشفشاونية التي كانت تقودها المقدمة خيرة أفزاز .

و قد شنفت الفرق المشاركة اسماع الحاضرين بأجمل القصائد المشتقة من الثرات الروحي المغربي الغني، مصحوبة بترتيل قصائد في فن السماع و المديح التي تتغنى بخير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .

و شهد اليوم الأول للمهرجان تنظيم أمسية موسيقية حملت توقيع الفنانين عبد الله اليعقوبي ( عيساوة فاس / المغرب) وبدر رامي (سوريا ) وفرانسوا ليندمان( سويسرا) ، حيث أتحف هؤلاء الفنانون، الذين يمثلون اتجاهات موسيقية مختلفة، الحضور بباقة موسيقية غنية تقاطعت فيها النغمات الموسيقية الجميلة والكلمة الهادفة، على أن القاسم المشترك بين هؤلاء الفنانين، الذين تفاعل الحضور معهم كثيرا، هو قدرة أعمالهم الفنية على النفاذ إلى الوجدان لأنها تحمل شحنة روحية ووجدانية تصعب مقاومتها، ولأنها حملت الجديد المتمثل في مزجها بموسيقى وثقافة عيساوة .

وخلال اليوم الثاني استمتع جمهور العاصمة الاقتصادية، بسمفونية موسيقية روحانية مغربية جزائرية حملت توقيع رواد وشباب، ممن حملوا على عاتقهم مسؤولية الحافظ على هذا الموروث الثقافي . فعلى مسافة زمنية مهمة، سافر الحاج عبد الهادي الكوهن شيخ الطريقة والثقافة العيساوية بالدار البيضاء، والمقدم زين الدين بوشعالة من قسنطينة ( الجزائر)، بعشاق الفن الأصيل، إلى عوالم تنضح بالروحانيات والتصوف، التي تطبع الطريقة العيساوية بالمغرب والجزائر.

وتميزت فعاليات اليوم الثالث و الأخير من المهرجان الدولي الأول للطريقة العيساوية، بالندوة العلمية التي شارك فيها، صباح أمس السبت، ثلة من المفكرين و الأكاديميين و الباحثين ، حيث سلطوا الضوء على البعد التربوي و الأخلاقي للتصوف .

وأجمعوا في مداخلاتهم على أن المجتمعات المعاصرة في حاجة إلى الفكر التصوفي باعتباره مدرسة تربوية سلوكية، تجعل السمو بالوازع الأخلاقي منطلقا لبناء المجتمع الفاضل ،حيث تمثل الأخلاق جوهر الإسلام وروحه السارية في جميع جوانبه.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا

Advertisements