الأربعاء , يوليوز 18 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / الفاسي الفهري يتفقد أشغال إنجاز مشاريع سكنية بإقليم طرفاية

الفاسي الفهري يتفقد أشغال إنجاز مشاريع سكنية بإقليم طرفاية

تفقد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، امس الاثنين،أشغال إنجاز مشاريع سكنية بإقليم طرفاية.

وقام الوزير رفقة عامل إقليم طرفاية، السيد جمال الرايس و عدد من المنتخبين، بزيارة لمركز جماعة الدورة التابعة للإقليم حيت قدمت له شروحات حول تقدم أشغال انجاز 238 نواة سكنية التي تنجز بهذه الجماعة لإعادة إيواء ساكنة الدور المهددة بالسقوط.

وبمدينة طرفاية، وفي إطار المواكبة المستمرة لبرامج عمل الوزارة على الصعيدين الجهوي والمحلي وقف السيد الفاسي الفهري على أشغال إنجاز 310 نواة سكنية، والتي ستستفيد منها 310 أسرة بمدينة طرفاية.

وابرز السيد الوزير في تصريح للصحافة، أن هذه الزيارة التفقدية للمشاريع السكنية بإقليم طرفاية تروم الوقوف على سير أشغال إنجاز الدور السكنية المخصصة للأسر القاطنة بالدور الآيلة للسقوط، والتي ستساهم في تحسين ظروفهم السكنية والمعيشية.

وتندرج هذه المشاريع السكنية التي تنجزها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة باقليم طرفاية، في اطار اتفاقية شراكة بين وزارة الداخلية و وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان وسياسة المدينة، والتي تروم بناء 602 مسكنا في إطار إعادة إسكان الأسر القاطنة بالدور الآيلة للسقوط بالإقليم بتكلفة تصل إلى 60.2 مليون درهما ممولة مناصفة بين وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة و وزارة الداخلية وتهم الجماعات الخمس المكونة للإقليم.

ومن جهته اشاد رئيس جماعة طرفاية السيد عبد الحي حرطون في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، بإعادة ايواء ساكنة الدور المهددة بالانهيار بهذا الاقليم، مشيرا الى ان هذه المبادرة يجب ان تعقبها عملية القضاء النهائي على هذه الدور، وتهيئة مجالها الترابي ، من اجل الحد من “تفريخ قاطنين جدد” خاصة وأنها تتواجد بالمدخل الشمالي للمدينة .

ومن جانبه ابرز رئيس المجلس الاقليمي لطرفاية السيد محمد سالم بهيا ان هذه العملية التي تندرج في اطار اعادة ايواء قاطني دور الصفيح باقليم طرفاية، تتوزع على 310 نواة سكنية بطرفاية، و238 بالدورة و 8 باخفنير، و 14 بجماعة الطاح ، وحوالي 32 بالحكونية، مشيرا الى ان هذه الدور وخاصة بمدينة طرفاية، سيتم تسلمها للأسر خلال شهر شتنبر المقبل.

وقد شكلت زيارة الوزير لإقليم طرفاية مناسبة للاستماع إلى مختلف تدخلات المسؤولين حول مدى تقدم إنجاز البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة على صعيد إقليم طرفاية وتدارس مختلف الإكراهات و بحت سبل تجاوزها للرقي بالمجال العمراني لهذا الإقليم.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا