بيان للمكتب الوطني للنقابة المٌستقلة لأطباء القطاع العام – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأربعاء , شتنبر 19 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / بيان للمكتب الوطني للنقابة المٌستقلة لأطباء القطاع العام

بيان للمكتب الوطني للنقابة المٌستقلة لأطباء القطاع العام

أمــــــــــــــــام استمرار الوضعِ الصحي المُتَأَزِّمِ والاختلالات العميقة التي تعرفها المنظومة الصحية، وما آلت إليه أوضاع المؤسسات الصحية، بشكل عام حيث أن نٌدرة الموارد البشرية وقلة التجهيزات البيو طبية ومشاكل التعقيم والأدوية، أصبحت تنعكس سلباً على نوعية الخدمات المقدمة لمُرتفِقي هاته المؤسسات، والعاملين بها أيضاً، الشيء الذي أدّى إلى نزوح المئات من الأطر الطبية، عبر تقديم استقالاتهم، هروباً من جحيم الوضع الصحي الكارثي بالمستشفى العمومي.

وأمـــــــــــــام السياسة الحكومية بصفة عامةٍ، التي تحاول تهميش وتجاهل المطالب المشروعة للشغيلة الصحية بمختلف فئاتها من خلال مجموعة من القرارات السياسية والإدارية التي تضرب في العمق أبسط الحقوق الأساسية المنصوص عليها في دستور 2011، مما أدى إلى دخول المنظومة الصحية برُمَّتِها حالة الانهيار وفي مقدمتها المستشفى العمومي الذي يعيش أيامه الأخيرة إن لم تتداركه إرادة فعلية لإنقاذه.

ورغـــــــــــم أن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام مؤمنة بثقافة الحوار الجاد لحَلِّ المشاكل، فإنها تجد نفسها مٌجبرة في اختيار طريقَ النّضال، فمن إذن لفئة الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بساحة القطاع العمومي، إلا نقابتهم المٌناضلة.
فبعــــــــــــــد النجاح الكبير الذي عرفته كل المحطات النضالية السابقة منذ الدخول الاجتماعي الأخير “أربع إضرابــــــات والوقفــــة الاحتجاجيــــة الوطنية بالرباط” فإن المكتب الوطني للنقابة المٌستقلة لأطباء القطاع العام يؤكد ما يلي:

– استمرار مسلسل معركتنا النّضالية، و تشبُّثِنَا الدائم بملفنا المطلبي، وعلى رأسه تخويل الرقم الإستدلالي |509| بكامل تعويضاته، وإحداث درجتيــــــن ما بعد خــــارج الإطــــار، والرفـــع من مناصــــب الإقامــــــة والداخليــــــــة، و توفير الشـــــــروط العلميــــــة لعــلاج المواطــن المغربـــي.

– الاستمرار في حمـــــل الشــــارة 509كامــــــــــلا.

– الامتنـــــاع عن استعمـــــال الأختـــــام الطّبيـــــة.

– اشْتِــــــرَاط كل الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العام بالمغرب، تَوْفيــــرَ وتطبيـــق الشـــــروط العلميـــــــة بجميع المؤسسات الصحية من: مستشفيات إقليمية وجهوية، ومراكز صحية حضرية وقروية، ودور الولادة بالإضافة إلى الصيدليات الإقليمية والجهوية وصيدليات المستشفيات العمومية.

– كما ندعو جميع المنتخبين البرلمانيين، للقيام بما يُخَوِّلُهُ لهم الدستور، من أجل تحمُّلِ مسؤولية الرقابة على الوضع الصحي، وذلك تماشياً مع السياسات العليا للبلاد، في ربط المسؤولية بالمحاسبة.

– إضــــراب وطنــــي يوم الثلاثـــــاء 16 ينايــــــر 2018 بكافة المؤسسات الصحية العمومية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.
والاستعــــداد من الان للمسيـــرة الوطنيــة بالربــاط يوم 10 فبراير 2018 .

– تنظيم وقفـــات احتجاجيـــة، جهويــــة بتغطية صحفية، لتنوير الرأي العام، وكشف الواقع المٌزري، الذي أصبح يعرفه القطاع الصحي، جهوياً ووطنياً، وذلك صباحـــــاً أمام كلّ من˸

– المديرية الجهوية للصحة لجهة الدار البيضاء سطات،

– المديرية الجهوية للصحة عن جهة الرباط سلا القنيطرة،

– والمديرية الجهوية للصحة لجهة فــــاس مكنـــــــاس.

– تضامننا المٌطلق وغير المشروط، مع مواقف شريكنا في النضال التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، ورفضنا لأي قرار تتَّخِذُهُ الوزارة الوصية، دون إشراك التنسيقية الوطنية لطلبة الطب كممثل شرعي ووحيد.

وخِتَاماً، ندعو جميع الأطباء، الصيادلة وجراحي الأسنان القطاع العام بالمغرب، للتصدي لكل المحاولات اليائسة، الرامية إلى الحطِّ من كرامة وقيمة الطبيب، والوٌقوف في وجه أي محاولة لتبْخِيسِ دوره الإنساني والحيوي، داخل المٌجتمع، كما ندعو الجميع، إلى التحلي بمزيد من اليقظة والحذر ورصِّ الصفوف، لمٌواجهة كل المخططات الرامية لضرب المستشفى العمومي، كفضاءٍ لتطبيب ومعالجة المواطن المغربي.

“فما ضاع حق وراءه طبيب”
“فإما نكون أو لا نكون”

وعاشت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، نقابة عتيدة، مٌستقلة، جامعة وموحدة ومٌناضلة.
عن المكتب الوطني

عن موقع : فاس نيوز ميديا