الإثنين , أبريل 23 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / تفاصيل غريبة حول الاغنية اللي زعزعات التوندونس بالمغرب:”حتى لقيت اللي تبغيني”..”سبابي كاميرا مان”

تفاصيل غريبة حول الاغنية اللي زعزعات التوندونس بالمغرب:”حتى لقيت اللي تبغيني”..”سبابي كاميرا مان”

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لشاب يدعى يونس بولماني، وهو يؤدي أغنية داخل خيمة أحد الأعراس الشعبية في منطقة تافيلالت.
أغنية بعنوان “حتى لقيت اللي تبغيني”، أثارت سخرية واسعة وانتشارا أوسع على الشبكات الاجتماعية، وأطلق نشطاء حملة ساخرة للمطالبة بمشاركة يونس بولماني في مهرجان موازين، بينما ابتكر البعض ترولات للأغنية، ما جعل هذه الأخيرة تدخل ضمن التوندونس المغربي على يوتيوب بأزيد من مليون ونصف مشاهدة.
و يحكي يونس بولماني، عن نفسه وعن قصة الأغنية، في تصريح لاحد المواقع الالكترونية قائلا: “أنا شاب من مدينة أرفود، عندي 34 عام، عشقت الموسيقى منين كانت عندي 13سنة، وبديت تنخدم مع فرق صغيرة في الأعراس، ومن بعد وليت خدام بوحدي، وفي 2009 شاءت الأقدار نتلاقى مع سويلم الجرفي اللي تيكون معايا ومن بعد ولا معانا الشاب عبدو وكونا فرقة غنائية سميناها “مجموعة المحبة”، اللي تتجمع بين الموسيقى الشبابية وإيقاعات البلدي، وتندخمو في العراسات اللي كاينين في المنطقة”.
وأضاف: “أنا تنكتب الأغاني وتنلحن، وهادشي خلاني نكون معروف في المنطقة وكاع الشباب هنا حافظين الأغاني ديالي، لأن الأغاني ديالي بسيطة ومحترمة وتقدر تسمعهم قدام والديك”.
أما قصة الفيديو، يوضح يونس، “كان واحد العرس فالمنطقة قبل 4 شهور، وقالي كاميرا مان واش ممكن نسجلك ونلوحك فقناتي على اليوتيوب، وقبلت ومن تما انتشرت الأغنية، وبفضل ولاد الشعب الي تنشركهم من هاد المنبر انتشرت الأغنية ديالي”.
وتابع صاحب أغنية “حتى لقيتي اللي تبغيني”، “أنا دابا صورتها فيديو كليب لي قريب يخرج، واللي بغيت نقول أن الضعف في الإمكانيات اللي تيصعب الأمور، حيث باش تسجل أغنية خصك طلع حتال الدار البيضاء، هادشي اللي خلا يونس بولماني يبقى في حدود المنطقة ديالو فقط والي تنشكر ناسها”.