ذوبان الأنهار الجليدية السويسرية سيؤثر على كمية المياه العذبة المتاحة في الأنهار (دراسة) – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الثلاثاء , شتنبر 18 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / ذوبان الأنهار الجليدية السويسرية سيؤثر على كمية المياه العذبة المتاحة في الأنهار (دراسة)

ذوبان الأنهار الجليدية السويسرية سيؤثر على كمية المياه العذبة المتاحة في الأنهار (دراسة)

ذكرت دراسة علمية أن ذوبان الأنهار الجليدية السويسرية سيؤثر على كمية المياه العذبة المتاحة في الأنهار وكذلك في أجزاء كثيرة من العالم.
وأوضحت الدراسة التي أجراها المعهد التقني الفدرالي العالي بزوريخ أن ظاهرة الاحتباس الحراري تتسبب في ذوبان الأنهار الجليدية بسرعة الاستثنائية مما يؤدي إلى توافر المياه العذبة في الأودية.
ويتوقع التقرير، الذي يضع تشخيصا لهذه التغييرات على مدى السنوات المائة المقبلة ويسلط الضوء على المناطق الحساسة، أن أكثر من 200،000 من الأنهار الجليدية في العالم ذات أهمية قصوى لدورة المياه.

وتختزن الأنهار أكثر من 95 في المائة من احتياطات المياه العذبة على سطح الأرض، ويعيد توزيعها في الصيف. وقال العلماء ان “اعتماد الافراد على الموارد المائية التي يوفرها الثلج لا لبس فيه، لكن هذا التوازن على وشك الانهيار”.
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
روما /أكدت ماريا هيلينا سيميدو، نائبة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، أن تغيير طريقة إدارة الأراضي وإنتاج الأغذية والغابات هو السبيل لضمان الأمن الغذائي، في ظل تزايد عدد سكان العالم والحاجة إلى إطعام تسعة مليارات نسمة بحلول عام 2050.

وجاءت تصريحات سيميدو في كلمة افتتاحية خلال مؤتمر “الشراكة التعاونية في مجال الغابات”، وهي شراكة عالمية تضم 14 منظمة وأمانة دولية، ترأسها الفاو، وتعمل على مساعدة البلدان على معالجة مشكلات اختفاء الغابات بشأن وقف إزالة الغابات

وقالت سيميدو ، خلال هذا المؤتمر الذي يعقد في بروما من 20 إلى 22 فبراير “أمامنا تحد كبير، إذ يتوجب على القطاع الزراعي زيادة إنتاج الغذاء والعلف والوقود بنسبة 50 بالمائة بحلول عام 2050، مقارنة بما كان عليه الحال في عام 2012، لتلبية طلب العدد المتزايد للسكان القاطنين في المدن والذين يواجهون مشكلة تغير المناخ”، مشيرة إلى أنه خلال الـ25 سنة الماضية، تمكن أكثر من 20 بلدا من تحسين أمنه الغذائي، وفي الوقت ذاته المحافظة على غطاء الغابات، بل وزيادته.

و يتسبب النمو السكاني السريع في تسريع الطلب العالمي على المنتجات والخدمات التي توفرها الغابات، بما في ذلك الأخشاب والألياف والوقود والأغذية والعلف والأدوية.

و من المتوقع أن يتضاعف الطلب على الأخشاب وحدها إلى 10 مليارات متر مكعب بحلول عام 2050. ومن ناحية أخرى، يزيد النمو السكاني أيضا من الطلب على الإنتاج الزراعي، وما تزال عملية تحويل الغابات إلى أراض صالحة للزراعة لتلبية هذا الطلب أحد الدوافع الرئيسية لإزالة الغابات، ولا سيما في البلدان المدارية والبلدان منخفضة الدخل.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لشبونة / قال وزير البيئة البرتغالي أمس الأربعاء إنه طلب عقد اجتماع مع نظيره الاسباني للحصول على معلومات حول مشروع منجم اليورانيوم في ريورتيلو باسبانيا للتأكد من عدم وجود أي أثر له يهدد البرتغال.

وقال جواو ماتوس فرنانديز امام اللجنة البرلمانية للبيئة “ان البرتغال ستبذل كل ما فى وسعها للحصول على المعلومات لضمان الامن وعدم وجود آثار على البلاد”.

ويقع منجم ريتورتيلو لليورانيوم على بعد حوالي 40 كيلومترا من الحدود البرتغالية.

وقال الوزير “لقد تناولنا مرارا وتكرارا، من خلال القنوات الدبلوماسية، هذا الموضوع مع الحكومة الاسبانية، ولكن المعلومات التى تم ارسالها غير كافية لتوصيف المشروع”.

مدريد / أفاد تقرير قدمته أمس الأربعاء بمدريد المنظمة غير الحكومية ( إيكولوجيست آكسيون ) أن عشرة أحواض مائية تعاني من التلوث بسبب حوالي 47 نوع من المبيدات على الأقل من بينها 26 نوع قد تتسبب في اضطرابات للغدد الصماء للإنسان أي أنها تتدخل في عمل النظام الهرموني وتصيبه بالخلل .

وأظهرت هذه الدراسة التي أنجزت بالتعاون مع منظمة ( بيتيسيد أكسيون نيتوورك يوروب ) أن 70 في المائة من المبيدات التي تم كشفها وتحديدها بهذه الأحواض المائية تم منعها منذ سنوات في أوربا وكذا في إسبانيا مما يعني استمرار الاستخدام غير المشروع لمثل هذه المواد والمبيدات رغم الحظر.

وقد قام خبراء المنظمة بتحليل البيانات الرسمية لبرامج مراقبة ورصد نوعية جودة المياه خلال الفترة ما بين 2012 و 2016 التي أعدتها الإدارات المشرفة على عشرة أحواض مائية أعلنت استعدادها والتزامها بالمساهمة في إنجاز هذه الدراسة .
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

-/ تم تأجيل التزام إسبانيا بفرض الأداء على الأكياس البلاستيكية بمختلف المحلات التجارية الذي كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ خلال فاتح مارس المقبل تطبيقا للمعايير الأوربية إلى وقت لاحق لأن المرسوم الملكي الذي ينظم استخدام هذه الأكياس البلاستيكية في إسبانيا لم تتم المصادقة عليه بعد .

ويهدف مشروع المرسوم المنتظر اعتماده من طرف مدريد إلى إدخال المعايير الأوربية التي تفرض عدم منح الأكياس البلاستيكية بالمجان في المحلات التجارية باستثناء بعض الأنواع إلى التشريعات الإسبانية التي تؤطر هذا القطاع .
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
باريس / أكد وزير الانتقال الايكولوجي والتضامني الفرنسى نيكولاس هولوت أمس الأربعاء على ضرورة قيام الاتحاد الأوروبي بزيادة أهداف خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2030 والبدء فى إعداد استراتيجية إزالة الكربون من أوروبا لاحترام اتفاق باريس.
وقال هولوت في محادثات ببروكسل مع نائب رئيس المفوضية الاوروبية ماروس سيفكوفيتش والمفوض المكلف بالعمل من أجل المناخ والطاقة، ميغيل أرياس كانيت ” إن أوروبا ستكسب الكثير من خلال القيام بدورها كرائدة لاتفاق باريس”.
وأضاف “بعد انسحاب الولايات المتحدة يجب ان نحافظ على قوة الدفع للاتفاق ونهدف ايضا الى ان نكون مركزا للتميز في مجال الاقتصاد الأخضر”.
كما كانت زيارة هولوت لعاصمة أوروبا فرصة لمناقشة مع قادة أوروبيين آخرين سبل تعزيز استقلالية وموثوقية وشفافية خبرات وآليات تقييم مخاطر التعرض للمواد الكيميائية.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا