صحف الثلاثاء:مهندس حاول الالتحاق ب “داعش” يقع في قبضة الأمن، والريسوني يقول أن “حكومة بنكيران عرجاء تسير على ساق واحدة” – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الجمعة , دجنبر 13 2019
الرئيسية / اخبار مغربية / صحف الثلاثاء:مهندس حاول الالتحاق ب “داعش” يقع في قبضة الأمن، والريسوني يقول أن “حكومة بنكيران عرجاء تسير على ساق واحدة”

صحف الثلاثاء:مهندس حاول الالتحاق ب “داعش” يقع في قبضة الأمن، والريسوني يقول أن “حكومة بنكيران عرجاء تسير على ساق واحدة”

قراءة مواد بعض الورقيات اليومية الخاصة بيوم الثلاثاء نستهلها من “المساء” التي أفادت بأن “المكتب المركزي للأبحاث القضائية” يحقق مع مهندس مصري بتهمة محاولة الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وتقديم دعم مالي له. وحسب مصادر “المساء” فإن المواطن المصري، الذي يعمل مهندسا في مختبر للدراسات والتجارب بمدينة القنيطرة، اعتقل من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بالمدينة ذاتها، بعد توصلها بمعلومات تشير إلى رغبته في الالتحاق بالتنظيم المذكور، وحجزت لديه مجموعة من الوثائق، وجهاز حاسوب، قبل أن تتم إحالته على الـBCIJ لتعميق البحث معه.

المنبر الإخباري ذاته اهتم بقول أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، إن “حكومة بنكيران عرجاء تسير على ساق واحدة”. وأرجع الريسوني ذلك إلى أن عددا من الوزارات تغرد خارج السرب لوحدها، مشيرا في هذا الصد إلى وزارات التربية الوطنية، والفلاحة، والصيد البحري، والأوقاف والشؤون الإسلامية. وأكد الريسوني وفق ما جاء في “المساء” أن هناك نوعا من التناقض والخلل في عمل حكومة عبد الإله بنكيران، قائلا: “وكأننا أمام حكومتين أو عدة حكومات، وهذا شيء مؤسف”.

Advertisements

وكتبت “المساء” أيضا، وفق ما كشف عنه مقترح قانون تقدم به الفريق النيابي لحزب الاستقلال، أن المغاربة يواجهون عقوبات قد تصل إلى الحبس 3 سنوات، في حال ممارسة الميز العنصري والكراهية ضد الأجانب؛ فيما قد تتضاعف العقوبات بمقدار الثلث في حال ارتكابها من قبل مسؤولين ورجال أمن وأعضاء قياديين أو مسؤولين على المستوى الوطني أو المحلي في الأحزاب السياسية أو النقابات أو جمعيات المجتمع المدني.

وجاء في العدد نفسه أن الدرك الموريتاني صادر كميات كبيرة من الأدوية والأجهزة الطبية من أحد الصحراويين من سكان تندوف، كان ينقلها إلى وجهة مجهولة؛ فيما كانت مخصصة في الأصل لسكان مخيمات تندوف، وهو ما يعيد الاتهامات التي ما فتئت توجه لقياديين في جبهة البوليساريو بالاتجار في المساعدات المقدمة لسكان تندوف إلى الواجهة، تضيف “المساء”.

وإلى جريدة “الأخبار” التي نشرت أن مطرودين من شركة لرئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، راسلوا الديوان الملكي، وذلك لما أسموه “تحقير” المسؤول المذكور للأحكام القضائية الصادرة في حقه، ومطالبته بتعويض المطرودين. في مقابل ذلك رفض العلمي الخوض أكثر في تفاصيل الملف، مؤكدا في اتصال مع “الأخبار” أنه مادام الموضوع رائجا أمام القضاء لا يمكن الحديث عنه في هذه اللحظة، مضيفا: “إذا استأنفوا فأنا أيضا سأستأنف”؛ وقال في جواب مقتضب: “لقد ذهبوا إلى القضاء، فلينتظروا أن يقول كلمته، وإذا أرادوا التفاهم فأنا موجود كما تفاهمت مع الآخرين”.

ونقرأ في المصدر نفسه أن الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بفاس أرجأت النظر في ملف متابعة نجلي حميد شباط ومن معهما، على خلفية الاشتباه بالتورط في قضية “فساد انتخابي” إلى 16 فبراير المقبل، بعدما تبين غياب خمسة متهمين عن الحضور إلى المحكمة؛ ويتعلق الأمر بنوفل ونبيل شباط، وأحد أقربائهما من تازة، والمفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بمولاي يعقوب، وعضوين في حزب الاستقلال بفاس.

وتطرقت “الأخبار” لتفاصيل تعذيب طال طفلة عن طريق الكي بواسطة سكين من طرف والدتها بمدينة فاس، وذلك عقابا لها على زياراتها المتكررة لبيت جدتها القريب من منزل أسرتها، علما أن العلاقة بين الأم والجدة لم تكن على ما يرام. واضطرت الطفلة الضحية إلى الفرار من بيت أسرتها عبر السطح مستغلة غياب والدتها، رغم أنها لم تكن قادرة على المشي، وعندما ذهلت الجدة من هول العنف الممارس في حق الطفلة استنجدت برجل أمن.. وتابعت الجريدة أن مصالح الأمن شرعت في مباشرة إجراءات التحقيق الأولي من خلال الاستماع إلى الطفلة الضحية وجدتها، في حين انتصبت أطراف حقوقية طرفا مدنيا في هذه القضية، منها “الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد”، التي قررت إيداع شكاية لدى الوكيل العام للملك.

وورد في “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي بالخميسات والمركز الترابي بجماعة “حد البراشوة”، ومصالح الشرطة القضائية بسلا، تحاول فك لغز مقتل شخص عثر عليه جريحا قرب محيط مستشفى بسلا، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بطعنات سكين تلقاها في أماكن مختلفة من جسده

وحسب مصادر “الصباح”، فإن مواجهات عنيفة دارت بين عصابتين للاتجار في المخدرات بجماعة “ثلاثاء أغبال” أسفرت عن قتيل وجريحين جرى نقلهما إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي بالخميسات.

وأفادت الورقية ذاتها بأن وزارة الدفاع الأمريكية حذرت من نزوح جماعي لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا في اتجاه حدود المغرب الشرقية؛ وذلك في ظل حديث عن تمكن مهندسي “داعش” من تطوير صواريخ أرض جو بإمكانها إسقاط طائرات مدنية.

وأكدت مصادر مقربة من وزارة الخارجية أن إعادة فتح سفارة للمغرب في بنما نابع من رغبة العديد من الأصوات السياسية من داخل البلد الأمريكي اللاتيني في ضرورة رفع تمثيلية المغرب إلى مستوى السفارة. وكتبت “الصباح” أن المغرب استجاب لهذه المطالب البنمية، ما سيسمح للبلدين بتطوير علاقات الصداقة والتعاون إلى مستوى يشمل المجالات السياسية والاقتصادية وتعزيز العلاقات الثنائية بينهما.

أما “أخبار اليوم” فذكرت أن واشنطن كشفت إدراج المغرب ضمن الدول المستفيدة من صفقة مع شركة “بوينغ” الأمريكية لتصنيع أجهزة متطورة لتوجيه الصواريخ، قابلة للاستعمال عبر أنظمة تكنولوجية متطورة وبأشعة الليزر. وأضافت الورقية ذاتها أن الصفقة التي تبلغ قيمتها 358 مليون دولار توجه الدفعة الجديدة من آليات الصواريخ المتطورة لكل من القوات الجوية والبحرية الأمريكية، وزبناء أجانب، هم المغرب وتركيا والعربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، إلى جانب بلجيكا.

وفي حوار مع “أخبار اليوم” قالت الأستاذة المتدربة لمياء، وهي صاحبة أشهر صورة لتعذيب الأساتذة المتدربين: “لم أتلق الإسعافات بمستشفى إنزكان لأن المستعجلات لم تستطع استيعاب العدد الكبير من المصابين، فتم نقلي من طرف أحد أقربائي إلى مستشفى آخر لتلقي الإسعافات الأولية”. لمياء قالت أيضا إنها تعرضت للضرب بعصا القوات العمومية، والركل والرفس في أنحاء متفرقة من جسدها، وإنها تنتظر نتائج “السكانير” لتتبع حالتها.