صحف اليوم : تلاعبات وخروقات خطيرة تشوب تدبير سوق القرب واعتقال برلماني – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , غشت 18 2019
الرئيسية / اخبار مغربية / صحف اليوم : تلاعبات وخروقات خطيرة تشوب تدبير سوق القرب واعتقال برلماني

صحف اليوم : تلاعبات وخروقات خطيرة تشوب تدبير سوق القرب واعتقال برلماني

مطالعة أنباء بعض الجرائد الورقية الخاص بمطلع الأسبوع الجديد من “المساء”، التي ورد بها أن استقالة مدرب المنتخب الوطني، هيرفي رونار، ستنقذ جامعة كرة القدم من أداء مبلغ يفوق 5 مليارات سنتيم، هي قيمة الشرط الجزائي.

وأشارت الجريدة إلى أن رونار يرتبط بعقد مع الجامعة يمتد إلى سنة 2022، وأن هذا العقد يفرض على الجامعة إذا أرادت فك الارتباط بالمدرب الفرنسي أن تؤدي له جميع رواتبه الشهرية إلى متم عقده، علما أن رونار يتقاضى راتبا شهريا صافيا قيمته 120 مليون سنتيم، علاوة على منح المباريات والتأهل وتعويضات السكن وتذاكر السفر ومصروف الجيب في كل مباريات وتجمعات المنتخب الوطني.

وكتبت “المساء” كذلك أن برلمانيا ورئيسا سابقا لجماعة الجديدة تم اعتقاله ووضعه رهن الحراسة النظرية، على خلفية شكاية كانت تقدمت بها هيئة حقوقية اتهمته فيها بمجموعة من الاختلالات على مستوى بعض المشاريع الضخمة بالمدينة.

ونسبة إلى مصادر الجريدة، فقد تم اعتقال أيضا أطر بإحدى الشركات، التي كانت تشرف على أحد المشاريع بعاصمة دكالة، كما تم توقيف صاحب شركة معروفة، ورئيسة قسم سابقة بجماعة الجديدة.

وإلى “أخبار اليوم”، التي أفادت أن الحكومة أصدرت مرسوما جديدا يعدل النص الخاص بتحديد اختصاصات المديريات التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، وهو التعديل الثاني في أقل من عام.

وأضافت الجريدة أن التعديل الجديد همّ أساسا اختصاصات مديرية الاستعلامات العامة، التي لم تعد مهامها تقتصر على إخبار الجهات المعنية بكل تهديد من شأنه المساس بالسيادة الوطنية والنظام العام ومؤسسات المملكة وكافة المصالح الوطنية، وكشفه والحؤول دون وقوعه، إذ صار مخولا لها جمع المعلومات المتعلقة بالظواهر السوسيو ـ اقتصادية، وتدبير مجال التقنين فيما يخص شرطة الحدود وإقامة الأجانب، وتدبير المعطيات البيومترية الديمغرافية، والإشراف على تسيير مراكز التوثيق والوثائق التعريفية.

وأوردت “أخبار اليوم” كذلك أن الوزير لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة لـ”البيجيدي”، قدم استقالته من عضوية جهة بني ملال، احتجاجا على عدم التزام أعضاء حزبه في الجهة بقرار الأمانة العامة للحزب التصويت بالورقة البيضاء خلال الانتخابات الجزئية، التي جرت يوم 11 يوليوز الجاري لانتخاب عضو في مجلس المستشارين، لتعويض برلماني الاتحاد الدستوري، محمد عدال، الذي أسقطه المجلس الدستوري.

من جهتها، أفادت “الأحداث المغربية” أن تلاعبات وخروقات خطيرة شابت تدبير سوق القرب طابولة بتطوان، وأن مسؤولين بالسلطة الترابية تلاعبوا بمصير عدد من الباعة المستفيدين من هذا السوق، بعد ترحيلهم إليه، من خلال فرض جمعية عليهم دون رضاهم لتدبير السوق ومرافقه.

وأضافت الجريدة أن مسؤولا سابقا بالسلطة المحلية هناك أصر على تعيين رئيس للجمعية لا تتوفر فيه أدنى الشروط الأخلاقية والمسؤولية، بهدف تيسير التلاعب بتدبير السوق، والتخلص من بعض الباعة، وكذلك بيع مربعات بعد نزعها من أصحابها، بسبب ضعف تسيير رئيس الجمعية ومن معه، ممن عينهم المسؤول المذكور.

وتورد الصحيفة ذاتها أن مصالح الأمن تمكنت، بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إيقاف شخصين يشتبه في علاقتهما بمحاولة تهريب شحنة من المخدرات عبر ميناء طنجة المتوسط، ويتعلق الأمر بسائق شاحنة لنقل النفايات ومساعده، بعدما كشفت الأبحاث الأمنية تورطهما بشكل مباشر في إدخال أكياس المواد المخدرة إلى المحطة المينائية ووضعها في حاويات للقمامة بالمحطة البحرية، في انتظار عملية تهريبها في اتجاه ميناء الجزيرة الخضراء.

ونختم من “العلم”، التي كتبت أن المفاوضات بين ممثلي طلبة الطب ولجنة وزارية لم تسفر عن أي نتائج نهائية لإنهاء الأزمة، مما يهدد بسنة دراسية بيضاء.

وأوضحت اللجنة الوزارية أن الاجتماعات الأولية لم تسفر عن أي مخرجات ملموسة، الأمر الذي دفع طلبة الطب إلى الدعوة إلى مواصلة النضال إلى حين تحقيق المطالب الأساسية.

في المقابل يؤكد الطلبة أن التنسيقية لم تغلق باب الحوار، وأنها منفتحة عليه بغية التسريع بحل الملف الذي عمر طويلا، لكن النتائج النهائية لم تتضح معالهما بعد إلى حدود الساعة، بسبب استمرار المفاوضات بين الأطراف المتحاورة.

ووفق المنبر الإخباري ذاته، فإن وحدات لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية قدمت المساعدة لـ16 مرشحا للهجرة غير الشرعية.

ونسبة إلى مصدر “العلم”، فإن هؤلاء المرشحين، الذين ينحدر أغلبهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، واجهوا صعوبات على متن قوارب مطاطية تقليدية، وقد أعيدوا سالمين إلى الموانئ المتوسطية للمملكة بعد أن تم إنقاذهم.

عن موقع : فاس نيوز ميديا