الإثنين , نونبر 20 2017
الرئيسية / أنشطة ملكية / صحيفة العرب القطرية: أهلا بـ “كاسر الحصار” الملك محمد السادس

صحيفة العرب القطرية: أهلا بـ “كاسر الحصار” الملك محمد السادس

رحبت صحيفة العرب القطرية بجلالة الملك محمد السادس، الذي يقوم بزيارة لقطر منذ امس الاحد 12 نونبر 2017، ووصفته بـ”كاسر الحصار”، في إشارة إلى الظرفية الحساسة التي تمر منها قطر بسبب الحصار الكبير المفروض عليها من طرف السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

فتحت عنوان:”قطر ترحب بـ «كاسر الحصار» الملك محمد السادس”، كتبت صحيفة العرب القطرية، اليوم الاثنين، أن دولة قطر استقبلت أمس “بكل ترحاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، مثمنة مواقفه الداعمة للشعب القطري وكسره الحصار الجائر على قطر خلال شهر رمضان الماضي، بإرساله طائرات محملة بمواد غذائية، عملاً بالتعاليم الإسلامية السمحة.”

وتأتي الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك إلى دولة قطر، بعد زيارة إلى الامارات العربية المتحدة، في ظل التوتر الذي تعرفه المنطقة خاصة بعد فرض حصار كبير على قطر من طرف أشقائها في السعودية والبحرين والأمارات ومصر..

ومباشرة بعد نشوب الأزمة بين قطر وأشقائها، أعلنت الخارجية المغربية أن المملكة المغربية اختارت عدم الانزلاق وراء المواقف المتسرعة، في الأزمة القطرية الخليجية، وفضلت “الحياد البناء”، مؤكدة استعدادها لتشجيع الحوار الشامل من أجل تجاوز الخلافات.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد أمر، خلال شهر يونيو المنصرم، بإرسال طائرات محملة بالمواد الغذائية إلى قطر، وذلك في عز شهر رمضان المعظم.

وأشار بلاغ صدر آنذاك عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن هذا القرار يأتي “تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وما يستوجبه خاصة خلال شهر رمضان الكريم من تكافل وتآزر وتضامن بين الشعوب الإسلامية”، وأورد البلاغ الآية القرآنية: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ”.

وأضاف بلاغ الوزارة أن هذا القرار “لا علاقة له بالجوانب السياسية للأزمة القائمة بين دولة قطر ودول شقيقة أخرى”، متحدثة عن أن موقف المغرب من الأزمة “كان موضوع بيان مفصل لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، صدر يوم 11 يونيو 2017″، في إشارة إل البلاغ الذي أوضح أن المملكة المغربية اختارت عدم الانزلاق وراء المواقف المتسرعة، في الأزمة القطرية الخليجية، وفضلت “الحياد البناء”، مع تأكيد استعدادها لتشجيع الحوار الشامل من أجل تجاوز الخلافات.

عن موقع : فاس نيوز ميديا