الأحد , يوليوز 15 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / فاس تحتضن في ماي القادم الدورة ال14 للمهرجان الدولي للثقافة الأمازيغية

فاس تحتضن في ماي القادم الدورة ال14 للمهرجان الدولي للثقافة الأمازيغية

تحتضن مدينة فاس من 11 إلى 13 ماي القادم، الدورة ال14 للمهرجان الدولي للثقافة الأمازيغية.

وسيتم خلال هذه التظاهرة التي تنظمها جمعية فاس سايس ومركز جنوب- شمال، بشراكة مع جهة فاس- مكناس ومؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية، إبراز أهمية دور الثقافة في عملية إرساء الديمقراطية.

وتشكل هذه الدورة، حسب المنظمين، فرصة متميزة لإلقاء الضوء على الأثر الإيجابي للتعددية الثقافية بشكل عام والأمازيغية بشكل خاص على الديمقراطية والتنمية المستدامة وحماية التراث.

ويحتوي هذا المهرجان على قسمين، أحدهما مخصص للمنتدى الدولي حول “الثقافة الأمازيغية ومستقبل الديمقراطية في شمال أفريقيا”، والآخر مخصص للشعر والأغنية الأمازيغية والشعبية.

ويناقش خبراء وباحثون وفاعلون في المجتمع المدني خلال هذه التظاهرة القضايا المتعلقة بالديمقراطية والتنوع الثقافي، وسبل تعزيز الديمقراطية والتنمية في دول شمال أفريقيا، ووضع استراتيجيات متماسكة لتعزيز الحوار بين الثقافات والتماسك الاجتماعي والثقافة الديمقراطية في شمال أفريقيا.

وخلال الجلسة الافتتاحية، سيتم تكريم الكاتب المغربي الكبير الطاهر بن جلون. كما سيتم تخصيص مائدة مستديرة لمناقشة إسهاماته وأعماله الأدبية.

وفضلا عن المنتدى، سيتضمن المهرجان تظاهرات كبرى للأغنية الأمازيغية والشعبية من خلال منشديها، وشعرائها وفنانيها من مختلف جهات المملكة ومن الخارج.

ومن بين هؤلاء الفنانين فاطمة تاشتوكت، وعائشة مايا، وسامي راي، ودنيا باطما، والمغني حوسى 46، والفنان فيصل، والمجموعة الإيطالية كريشتون، والفنانة الإسبانية مريا فلامنكا.

وعلاوة على الأغنية والشعر، سيتضمن المهرجان معارض للكتاب، وللمنتجات التقليدية، والأعمال الفنية، والزربية الأمازيغية.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا