الأربعاء , شتنبر 20 2017
مستجدات
الرئيسية / اخبار مغربية / فيضان ضواحي الحاجب يكاد يتحول الى كارثة لولا تدخل الجهات المختصة

فيضان ضواحي الحاجب يكاد يتحول الى كارثة لولا تدخل الجهات المختصة

بعد مرور حوالي سنة على حادث فيضان أكتوبر بدوار “لكرم”، التابع لجماعة لقصير بإقليم الحاجب هاهي أمطار يوم أمس الجمعة تكاد تعيد نفس الواقعة المدمرة لولا تدخل عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي وهروع السلطات المحلية إلى عين المكان في الوقت المناسب لوقف كارثة حقيقة كادت ان تودي بأرواح الساكنة فضلا عن أمتعتهم التي أتلف عدد كبير منها .

وحسب مصادر اعلامية فقد تسببت أمطار يوم أمس في فيضانات همت أزقة الدوار مسفرة عن خسائر مادية جمة، هذا وتمكنت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي من ايقاف هذه الكارثة عبر هدم جدار مكن من تصريف مياه فيضان الامطار وانقاذ الساكنة من خطر تكرار حادث السنة الفارطة.

وأكد شهود عيان لمصدر اعلامي مطلع، ان رئيس الدائرة قد أصيب خلال عملية هدم الجدار بجروح على مستوى رجله، وقائد قيادة القصير على مستوى يده، كما أصيب فرد من الوقاية المدنية بجروح