الإثنين , نونبر 20 2017
الرئيسية / اخبار مغربية / مبادرات أرباب العمل المغاربة في مجال المناخ في صلب لقاء السيدة بنصالح باسبينوزا

مبادرات أرباب العمل المغاربة في مجال المناخ في صلب لقاء السيدة بنصالح باسبينوزا

شكلت الاجراءات المتخذة من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب من أجل حث القطاع الخاص على الانخراط في مبادرات ملموسة لمحاربة التغيرات المناخية، محور لقاء جمع اليوم الاثنين ببون، رئيسة الاتحاد السيدة مريم بنصالح شقرون بالسيدة باتريسيا إسبينوزا السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطار  للامم المتحدة بشأن التغيرات المناخية.

وأبرزت السيدة بنصالح خلال هذا اللقاء المنظم على هامش المؤتمر ال23 للأطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية، أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب انخرط منذ أمد طويل في مكافحة آثار التغير المناخي، مشيرة إلى أن الاتحاد يشارك في مفاوضات المناخ منذ عام 1994، وأنشأ في عام 1999 لجنة خاصة بالبيئة والاقتصاد الأخضر.

وذكرت أيضا بإنشاء المركز المغربي للإنتاج النظيف لمواكبة الشركات في مجال التخفيف والنجاعة الطاقية، مبرزة أن الاتحاد يعد أحد الشركاء الرئيسيين لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

كما توقفت السيدة بنصالح عند المشاركة الفاعلة للاتحاد في كوب 22 الذي نظم في نوفمبر 2016 في مراكش، مشيرة في هذا الصدد الى إطلاق الشبكة العالمية “مبادرة مراكش للاعمال من أجل المناخ” التي تضم اليوم حوالي خمسين من منظمات أرباب العمل.

وتروم هذه الشبكة خلق تعاون وتبادل متواصلين بين القطاعات الخاصة من أجل انجاح التزامها بمواكبة الحكومات وباقي الفاعلين بهدف تنفيذ اتفاق باريس وتعزيز بروز اقتصاد منخفض الكاربون ومقاوم للتغيرات المناخية، مشيرة الى ان الشبكة عقدت في يوليوز الماضي لقاء في الدار البيضاء من اجل تنفيذ خارطة طريقها.

وتطرقت السيدة بنصالح الى مختلف التظاهرات التي نظمها الاتحاد لمواكبة كوب 22، بهدف ابراز انخراط القطاع الخاص المغربي في كل ما يتعلق بمختلف المواضيع المرتبطة بالمناخ فضلا عن اقتراح حلول مبتكرة على الفدراليات الصناعية والشركات الصاعدة المغربية والافريقية.

وذكرت بتنظيم “قمة الاعمال الرفيعة المستوى حول التغيرات المناخية” على هامش كوب 22، والتي عرفت مشاركة حوالي 40 منظمة لارباب العمل و توجت باعتماد اعلان مراكش الذي يتعهد فيه القطاع الخاص باستباق والتكيف مع مخاطر وآثار التغيرات المناخية والتعاون بهذا الخصوص مع الحكومات وباقي الشركاء.

وعلى الصعيد الوطني، أطلق الاتحاد “مبادرة مقاولة مناخ المغرب” التي تتوخى مساعدة المقاولات المغربية على ادراح قضايا المناخ في استراتيجياتها من خلال تعزيز تطوير اقتصاد أخضر مقاوم للتغيرات المناخية.

من جهة أخرى، جددت السيدة بنصالح استعداد الاتحاد لان يتقاسم مع القطاع الخاص الافريقي تجربته ومبادراته في مجال مكافحة التغيرات المناخية.

يشار الى ان السيدة بنصالح تقود وفدا هاما عن الفاعلين في القطاع الخاص المغربي للمشاركة في مؤتمر كوب 23.

وينظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب غدا الثلاثاء برواق المغرب بمنطقة بون، النسخة الثالثة للقمة العالمية لأرباب العمل، التي تعد حدثا كبيرا يتوخى تأكيد التزام القطاع الخاص العالمي بمكافحة تغير المناخ من خلال العمل على تنفيذ اتفاق باريس.

عن جريدة: فاس نيوز ميديا