الإثنين , ماي 21 2018
الرئيسية / اخبار مغربية / وزارة الثقافة والاتصال توقع على ست اتفاقيات شراكة مع عدد من الفاعلين من أجل تطوير ودعم المسرح المغربي

وزارة الثقافة والاتصال توقع على ست اتفاقيات شراكة مع عدد من الفاعلين من أجل تطوير ودعم المسرح المغربي

وقعت وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة، اليوم الإثنين بالرباط، على ست اتفاقيات شراكة مع عدد من الفاعلين من أجل تطوير ودعم المسرح المغربي.

وقد تم التوقيع على هذه الاتفاقيات على هامش الجلسة الافتتاحية للمنتدى الوطني للمسرح، بين وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة من جهة، وكل من وكالة المغرب العربي للأنباء والمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والمركز السينمائي المغربي والمسرح الوطني محمد الخامس والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وجمعية مغرب الثقافات من جهة أخرى.

وتروم الاتفاقية الأولى، التي وقعها وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، والمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء خليل الهاشمي الإدريسي، الترويج للمسرح الاحترافي المغربي من خلال تقديم الدعم الإعلامي للأنشطة المسرحية المدعمة وللمهرجانات المسرحية لوزارة الثقافة والاتصال عبر البوابة الإلكترونية للوكالة.

وبموجب هذه الاتفاقية أيضا، سيساهم الترويج للمسرح الاحترافي المغربي عبر البوابة الإلكترونية لوكالة المغرب العربي للأنباء في الدعاية للمسرح الاحترافي المغربي وجلب موارد مالية إضافية للفرق المسرحية.

أما الاتفاقية الثانية الموقعة بين وزير الثقافة والاتصال، ومدير المكتب المغربي لحقوق المؤلفين إسماعيل منقاري، فتتوخى تحديد إطار للتعاون والشراكة بين الجانبين قصد تعزيز حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة في قطاع الثقافة.

كما تهدف هذه الاتفاقية إلى توفير الشروط الكفيلة بضمان حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة من خلال خلق مناخ يساهم في تطوير الصناعة الثقافية المرتبطة بالمجال المسرحي وحمايتها، وكذا ضمان شروط انخراط متعهدي قطاع الثقافة في ترسيخ ثقافة احترام حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

وتروم الاتفاقية الثالثة التي وقعها وزير الثقافة والاتصال، والكاتب العام للمركز السينمائي المغربي، ومدير المسرح الوطني محمد الخامس محمد بنحساين، تمكين المسرح الوطني من تقديم عروض سينمائية للفيلم المغربي وكذا احتضان بعض التظاهرات السينمائية ذات البعد الوطني أو الدولي.

ولهذا الغرض، سيتم تجهيز المسرح الوطني محمد الخامس بآلات العرض الرقمية اللازمة والتي تستجيب وتتطابق مع المعايير التقنية المعترف بها دوليا لتقديم العروض السينمائية.

وبخصوص الاتفاقية الرابعة، التي وقعها وزير الثقافة والاتصال، ومدير المسرح الوطني محمد الخامس، فتروم دعم وتطوير مساهمة المسرح في تنمية العمل الإبداعي المسرحي وترويج الإنتاجات المسرحية على المستوى الوطني وتوثيق كل الأعمال المسرحية المغربية.

كما تتوخى هذه الاتفاقية إنشاء مركز للأرشيف والتوثيق بالمسرح الوطني محمد الخامس وتجهيزه بمكتبة وسائطية متعددة الخدمات تضم المؤلفات والوثائق والمنشورات والمخطوطات وكذا الأشرطة السمعية والبصرية التي تهم الريبرتوار المسرحي المغربي.

أما الاتفاقية الخامسة الموقعة بين وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، فتروم الترويج للمسرح الاحترافي الأمازيغي من خلال اقتناء العروض المسرحية الأمازيغية والمدعمة من طرف الوزارة من طرف المعهد، لتقريب المسرح الاحترافي الأمازيغي من عموم الجمهور.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيساهم اقتناء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للعروض المسرحية الأمازيغية والمدعمة سلفا من طرف وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة في تنويع مداخيل الفرق المسرحية وتمكينها من الاستمرار وتنشيط مختلف الجهات، لاسيما المناطق النائية.

وتروم الاتفاقية السادسة، الموقعة بين وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة وجمعية مغرب الثقافات والمسرح الوطني محمد الخامس، دعم وترويج الأعمال المسرحية الخاصة بالشباب، وذلك في إطار مهرجان “موازين”.

وتتوخى الاتفاقية منح جوائز نقدية للفرق المسرحية الشابة الفائزة بالمسابقة المسرحية، وإنتاج وصلة إشهارية للترويج لمسابقة الشباب الموهوبين في مجال المسرح.

يذكر أنه تم، اليوم الإثنين بالرباط، إعطاء الانطلاقة لفعاليات المنتدى الوطني للمسرح، الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة، تحت شعار “الصناعة المسرحية: الواقع والآفاق”.

ويصادف تنظيم هذا المنتدى، الذكرى ال26 للرسالة الملكية التي وجهها الملك الراحل الحسن الثاني للمسرحيين على إثر انعقاد المناظرة الوطنية الأولى للمسرح المغربي، ويندرج في إطار حرص وزارة الثقافة والاتصال على مهننة القطاع المسرحي وتطويره.