الأحد , أبريل 30 2017
الرئيسية / إعلانات و بيانات / خطير: سجين يفجر الأوضاع من قلب المؤسسة السجنية راس الما1 بفاس و يدخل في إضراب عن الطعام لهذه الأسباب

خطير: سجين يفجر الأوضاع من قلب المؤسسة السجنية راس الما1 بفاس و يدخل في إضراب عن الطعام لهذه الأسباب

في رسالة مؤثرة تحت عنوان “معاناة سجين داخل أسوار المؤسسة السجنية راس الما1 بفاس” قال السجين “بدر المرضي” الذي يحمل رقم الاعتقال 432 أنه يعاني مرارة الحرمان من الحرية تحت ضغوطات موظفوا السجن المحلي راس الما1 ،و أنه يفتقد لأبسط الحقوق للعيش الكريم كسجين يقضي عقوبته الحبسية ما دفعه للدخول في إضراب عن الطعام منذ 6 من الشهر الحالي إلى حدود كتابة هذه الأسطر إلا أن إدارة المؤسسة سالفة الذكر لم تحرك ساكنا و غير مكترثة لمآل السجين الذي ناشد المسؤولين لإنصافه باعتباره سجين يتابع دراسته بالمؤسسة السجنية و حاصل على شهادة تقديرية من مؤسسة بوركايز.

و في رسالة توصلت بها فاس نيوز من أحد أفراد عائلته، طالب السجين “المرضي بدر” بوضع حد لمعاناته بتوفير التطبيب اللازم حيث أنه إذا أصابه مرض كألم الأسنان أو مرض جلدي أو السعال يبقى مهملا دون أدوية أو تشخيص من الطبيب إضافة إلى الاستحمام حيث يترك متسخا لمدة شهر أو شهرين دون استحمام ناهيك عن السب و الشتم تحت لواء السلطة إذا أراد استعمال الهاتف للاتصال بعائلته كما تم رفض طلبه للاستفادة من العفو الملكي السامي لأسباب مجهولة رغم تقديمه للوثائق اللازمة ليجد نفسه مرميا بالسجن الانفرادي في غرفة تفتقد أدنى شروط العيش مع منعه من مقابلة السيد مدير المؤسسة السجنية .

و يضيف السجين في رسالته أن كل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها من داخل سجن راس الما1 و رغم انضباطه و الامتثال للقانون الداخلي للسجن إلا أن الشطط في استعمال السلطة من طرف بعض الموظفين جعله يدخل في إضراب عن الطعام و الموت في سبيل صيانة كرامته .لأن السجن مكان تسلب فيه الحرية و يدمر الإنسان و يمنعه من الإبداع و من التقدم فمن العار أن يتعامل بعض الموظفين المرتزقة داخل أسواره مع من يدفع أكثر لبقى السؤال الذي يطرح نفسه، هل سيتحرك السيد “ع.اسبياع” مدير المؤسسة السجنية راس الما1 للوقوف على حيثيات و مطالب السجين بدر لإنقاذ حياته بعد دخوله في معركة الأمعاء الفارغة؟