عكس ما تم الترويج له.. الحزب الاشتراكي الموحد بفاس لا يعيش أي مشكل تنظيمي داخلي – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , أكتوبر 20 2019
الرئيسية / إعلانات و بيانات / عكس ما تم الترويج له.. الحزب الاشتراكي الموحد بفاس لا يعيش أي مشكل تنظيمي داخلي

عكس ما تم الترويج له.. الحزب الاشتراكي الموحد بفاس لا يعيش أي مشكل تنظيمي داخلي

الحزب الاشتراكي الموحد
فاس

بلاغ

Advertisements

اجتمع المكتب المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بفاس يوم السبت 05 أكتوبر 2019 ، و بعد تداوله في بعض المستجدات السياسية و التنظيمية ، فإنه يعلن للرأي العام الوطني و المحلي ما يلي :


إن الحزب الاشتراكي الموحد بفاس لا يعيش أي مشكل تنظيمي داخلي كما يتم الترويج لذلك عبر بعض وسائل الإعلام التي لم تكلف نفسها عناء الاتصال بمسؤولي الحزب لاستقصاء الحقائق ، و إيمانا منه بأن الشأن الحزبي شأن عام، فالحزب بشبيبته و نسائه و مختلف قطاعاته، يعرف دينامية سياسية و تنظيمية قوية من خلال انخراط مناضلاته ومناضليه في الدفاع عن قضايا المواطنات و المواطنين بالمدينة و مساهمتهم الفعالة في بناء الحزب و تطوير أدائه السياسي و التنظيمي و المؤسساتي .


إن الضجة الإعلامية المفتعلة المرافقة لاستدعاء الفرع لأحد المنسبين للحزب ، لا علاقة لها بحرية التعبير داخل الحزب و لا تجاوزا للحق في الرأي و الموقف و الاختلاف بل هو اجراء تنظيمي عادي و تفعيل لمقتضيات القانون الداخلي للحزب ، الهدف منه إشاعة ثقافة تنظيمية واعية و مسؤولة بجدلية الحق و الواجب داخل الحزب الاشتراكي الموحد بين المناضلات و المناضلات و احترام مؤسساته .


يدعو مناضلات و مناضلي الحزب التعبئة و الحذر و اليقظة لما يحاك ضد الحزب و قيادته المحلية و الجهوية و الوطنية من حملة مغرضة ورخيصة للنيل من سمعته و إشعاعه ، و يطالب الجميع بمواجهة كل ما يستهدف الحزب و وحدته و تطلعاته في غد ممكن ، و يؤكد من جديد أن هاته الحملة المسعورة لن تزيده إلا إصرارا و تشبتا بتوجهات الحزب و مقررات مؤتمره الرابع ، و الحرص على حياة تنظيمية سليمة و ملائمة لمسار نضاله الديمقراطي الجماهيري دعما لنضالات الجماهير الشعبية .


يعلن تضامنه المطلق مع الرفيق عمر بلفريج ضد الهجمة الظلامية التي يتعرض لها ، و يؤكد إيمانه بان الدفاع عن الحريات العامة و الفردية يشكل مدخلا من مداخل النضال المجتمعي الديمقراطي الحداثي .

فاس في 5 أكتوبر 2019

عن موقع : فاس نيوز ميديا