الأربعاء , ماي 24 2017
الرئيسية / إعلانات و بيانات / مروحية الوردي تنقل شابا في حالة خطيرة إلى المستشفى الجامعي

مروحية الوردي تنقل شابا في حالة خطيرة إلى المستشفى الجامعي

تعرض شاب، يبلغ من العمر  21 سنة، لاعتداء تسبب له في جرح عميق على مستوى الرأس، نقل على إثره  إلى المركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون، حيث تكفل بإسعافه طاقم طبي متعدد الاختصاصات.

ونظرا لحالته الصحية الحرجة، وبعد المتابعة واستقرار حالته الصحية، قرر الفريق الطبي المعالج ضرورة نقله، بوجه السرعة، إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمواصلة العلاج والاستشفاء.

وهكذا تم نقله صباح أمس الخميس 18 ماي 2017 بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بالعيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، رفقة طاقم طبي وشبه طبي مختص في طب المستعجلات، وذلك لربح الوقت ولتفادي أية مضاعفات محتملة.

وقد تمت هذه العملية بنجاح بفضل التنسيق المحكم بين مصلحتي المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش SAMU-SMUR   والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والذي شمل النقل والاستقبال، مما ساهم في تخفيف العبئ على المصابن وكذا ربح الوقت الذي يعتبر عنصرا أساسيا في التكفل بمثل هذه الحالات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التدخل المروحي الاستعجالي خلف ارتياحا كبيرا لدى أسرة الشاب المصاب ولدى ساكنة المنطقة.