جماعة الحاجب : حصيلة اللجنة المحلية للتنمية البشرية ما بين 2011 و 2018 جد إيجابية وها كيفاش – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الأحد , أبريل 21 2019
الرئيسية / الحاجب / جماعة الحاجب : حصيلة اللجنة المحلية للتنمية البشرية ما بين 2011 و 2018 جد إيجابية وها كيفاش

جماعة الحاجب : حصيلة اللجنة المحلية للتنمية البشرية ما بين 2011 و 2018 جد إيجابية وها كيفاش

إن إسناد رئاسة اللجنة المحلية للتنمية البشرية للسلطة المحلية في المرحلة الثالثة 2019/2023 لا يعني بالأساس فشل الجماعات الترابية في تدبير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بل هو إجراء تم اتخاذه على المستوى الوطني وشمل جميع أقاليم المملكة ، وهو بالتالي يروم وضع هندسة جديدة للمنظومة التنموية، كما أن الجماعة لازالت تعتبر طرفا محوريا في هذه المبادرة وأن تمثيلية المنتخبين في حظيرة اللجان المحلية تضاعفت وتم إقحام مجموعة من الفعاليات المدنية والاقتصادية. فالفعل التنموي لا يقتصر على قطاع دون آخر، بل هو نتاج تدبير تشاركي لكافة الفعاليات من سلطات و منتخبين وقطاع خاص ومجتمع مدني.


وللإشارة فقط، فقد استفادت جماعة الحاجب من برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم المرحلة الثانية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2011/2018. وقد تم تحديد حي الحاجب الأعلى حيا مستهدفا لعدة اعتبارات ذات أبعاد نذكر منها بالأساس ارتفاع نسبة الفقر و الهشاشة.

وتم رصد غلاف مالي إجمالي للفترة 2011/2018 قدره 8، 12 مليون درهم أي 1.600.000.00 درهم سنويا. وقد عرفت هذه المرحلة إنجاز ما يفوق 30 مشروعا خصت المجالات التالية :
– تقوية و تحسين الولوج إلى الخدمات الأساسية.
– تقوية خدمات القرب و دعم الفئات الهشة [الصحة –التعليم].
– دعم التنشيط السوسيو ثقافي و رياضي بالحي المستهدف.
و لا يفوتنا أن نذكر أن الاشتغال تم وفق عدة مقاربات نلخصها كما يلي:
1) مقاربة تشاركية: لقد تم إشراك جميع الفاعلين المحليين في صياغة المبادرة المحلية للتنمية البشرية الحاجب [ المجتمع المدني- المصالح الخارجية – المنتخبون- الساكنة – المنشطون].
2)مقاربة بيئية: تم اتخاذ عدة تدابير ونهج ممارسات جيدة تروم المحافظة على الموروث الطبيعي للمدينة و صيانة الفضاءات الخضراء.
3)مقاربة ترابية/مجالية: تم الاشتغال و التركيز على الحي المستهدف. 
4)مقاربة حقوقية : تم استحضار البعد الحقوقي في انتقاء المشاريع انطلاقا من الحقوق الكونية المعترف بها كالحق في التعليم و الحق في اللعب بالنسبة للأطفال و الحق في الصحة.
و الهدف العام من هذه المشاريع هو تحسين الولوج إلى الخدمات الأساسية للساكنة و جعل من الحي المستهدف فضاء و إطارا للعيش الكريم.

تعتبر حصيلة اللجنة المحلية للتنمية البشرية لمدينة الحاجب خلال الفترة الممتدة بين 2011 و 2018 جد إيجابية بالنظر لحجم المشاريع المنجزة إن على مستوى الكم أو الكيف. فقد استطاعت أن تخرج إلى حيز الوجود 30 مشروعا مبرمجا خلال الفترة المذكورة وفق مقاربة تشاركية منسجمة مع دليل المساطر الخاص ببرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري. و فيما يلي مجمل المشاريع المنجزة حسب المحاور التالية:
تقوية البنية التحتية بالمدينة:
-تقوية و توسيع شبكة الإنارة العمومية.
-إحداث و تبليط الطريق الرابطة بين الثكنة العسكرية و حي أقشمير.
-تزفيت الطرق بحي عين سيحند و مدخل حي أيت سعيد.
-تبليط أحياء الياسمين و الشيبة.
-تبليط الأزقة بحي الشيبة و بوعشرين و الثكنة العسكرية.
-إحداث مدرجات بملعب القرب بحي الشيبة. 
-تهيئة و تزفيت الطريق بين مركز غيث و مقبرة ابن الزوين.
النهوض بالقطاع الصحي:
القيام بحملة طبية لتصحيح البصر اقتناء 176 نظارة طبية لفائدة التلاميذ.
-القيام بحملة طبية لتصحيح البصر و اقتناء 250 نظارة طبية لفائدة التلاميذ.
-إصلاح و ترميم المركز الصحي.
-اقتناء جهاز الفحص بالصدى.
دعم قطاع التعليم:
-إحداث حجرتين للتعليم الأولي بمدرسة العمران.
-اقتناء حافلة للنقل المدرسي لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .
-تجهيز قاعتين بالأجهزة المعلوماتية بالثانويتين الثلوج و الأطلس.
-بناء قسم التعليم الأولي بمدرسة الحسن اليوسي.
-تجهيز قسم التعليم الأولي بمدرسة الحسن اليوسي.
التنشيط الرياضي وتقوية البنيات الرياضية:
-إحداث ملعب القرب بمحاذاة القاعة المغطاة.
-تنظيم دوري في كرة القدم المصغرة لفائدة الأطفال ما بين 9 و 14 سنة.
-إحداث ملعب القرب بحي الشيبة.
-تنظيم دوري في كرة القدم المصغرة لفائدة الأطفال ما بين 9 و 14 سنة.
-إحداث ملعب القرب قرب الثكنة العسكرية.
-تنظيم دوري في كرة القدم المصغرة لفائدة الأطفال ما بين 9 و 14 سنة.
-ترميم و إصلاح ملعب القرب بحي الياسمين.
تهيئة الفضاءات الخضراء:
-تزويد الفضاء الأخضر بالمستشفى الإقليمي و الثانويتين بمعدات الري.
-إحداث حديقة بحي الثمانينات.
-تهيئة فضاء أخضر بحي الشيبة.

لقد حاولت اللجنة المحلية للتنمية البشرية لمدينة الحاجب تأهيل الحي المستهدف من خلال المشاريع المنجزة في مختلف المجالات و جعله فضاء ملائما للعيش الكريم لجميع ساكنته. ويبقى التحدي أمام اللجنة المحلية هو الحفاظ على هذه المنجزات لضمان الاستمرارية المنشودة و التفكير في بلورة و إنجاز مشاريع تنموية أخرى. و للتذكير مازالت مجموعة من المشاريع مفتوحة تسهر رئاسة الجماعة على تنفيذها نذكر منها:
• مشروع إحداث فضاء ترفيهي ورياضي بالحاجب الأعلى بتكلفة إجمالية مقدرة ب 200 مليون سنتيم ، يتعلق الأمر بإنجاز ملعب رياضي معشوشب بمواصفات ذات جودة عالية و فضاء ترفيهي للأطفال و ملاعب الكرة الحديدية .
• مشروع تقوية الإنارة العمومية بحي أيت سعيد وربط 19 منزلا بالكهرباء بتكلفة مقدرة ب 870 ألف درهم.
• مشروع صيانة وتأهيل المساحات الخضراء بالمدينة بتكلفة مقدرة ب 1.100.000.00 درهم .

عن موقع : فاس نيوز ميديا