السلامة الطرقية تجمع رموز السلطة و رؤساء المصالح و المؤسسات بميسور – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , شتنبر 21 2019
الرئيسية / بولمان / السلامة الطرقية تجمع رموز السلطة و رؤساء المصالح و المؤسسات بميسور

السلامة الطرقية تجمع رموز السلطة و رؤساء المصالح و المؤسسات بميسور

عرف مقر إدارة التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء بمدينة ميسور عقد اجتماع موسع تحت رعاية الإدارة بحضور كل من، باشا ميسور، رئيس مصلحة التدبير و البرامج، المسؤول الإقليمي إدارة النقل، عضو المجلس العلمي،الأمن الوطني شرطة المرور، الهيئة الحضرية، المنسق الإقليمي للبرنامج الوطني للصحة المدرسية، ممثل عن نيابة التعليم:”المدرسة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية”، ممثل مندوبية التعاون الوطني، الوقاية المدنية ميسور،مصلحة الشؤون الاقتصادية عمالة إقليم بولمان ميسور، سرية الدرك الملكي ميسور، مصلحة التجهيز و النقل بولمان.

اجتماع تم من خلاله وضع اللمسات ما قبل الأخير للاحتفال باليوم الوطني للوقاية من حوادث السير، و نقاش مستفيض من خلال عروض مختلف المسؤولين الذين حضروا هذا الاجتماع و الذين أقروا على الخروج من النمطية و اعتماد مقاربة تشاركية بإقحام المجتمع المدني لغرض تنظيم و إنجاح برنامج طموح و الخاص بتنظيم أنشطة بالمراكز الحضرية بإقليم بولمان و الأسواق الأسبوعية التي تعرف أكبر تجمعات سكنية.أسبوع السلامة الطرقية و الذي يتزامن مع مناسبة الاحتفاء بالسلامة الطرقية في “18 فبراير” ستعطى له الانطلاقة بمقر العمالة بميسور تحت إشراف عامل إقليم بولمان و بحضور مسؤولين على رأس الإدارة بمختلف مشاربها الأمنية و الإدارية.

Advertisements

حرب الطرق و التي تحصد أكثر من 4000 شخص سنويا من الأرواح عبر ربوع المملكة تقتضي تكثيف الجهود من أجل التحسيس بمخاطر هذه الحرب الشنعاء و الاعتماد على الناشئة كرهان مستقبلي و التوعية باحترام القانون و اعتباره شأن يعلو و لا يعلا عليه.

و عليه تم وضع تصور شمولي ستعتمد من خلاله إقحام الأئمة و هيئة التدريس و رجال الوقاية المدنية و المشرفين على تطبيق قانون السير من شرطة و درك و جمعيات نسائية و جمعيات محلية تعنى بشؤون الطفولة و الأندية النسوية التي تشتغل تحت وصاية التعاون الوطني و أطقم طبية بمراكز صحية بالإقليم الذين سيخصصوت ورشات تشخيصية للوضع الصحي الذي سيستهدف مهنيوا قطاع النقل. كما ستستغل ساحات عمومية يتم بها تحسيس المواطنين بآفات و مخاطر الطريق.

عن: فاس نيوز ميديا