هكذا احتفت مديرية إقليم بولمان بتلميذاتها وتلاميذها المتفوقين – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , شتنبر 21 2019
الرئيسية / بولمان / هكذا احتفت مديرية إقليم بولمان بتلميذاتها وتلاميذها المتفوقين

هكذا احتفت مديرية إقليم بولمان بتلميذاتها وتلاميذها المتفوقين

       أكد مولاي الحسن العبيدي المكلف بتدبير شؤون المديرية الإقليمية لبولمان القضاء كليا على البناء المفكك بالمؤسسات التعليمية بالإقليم بدعم من السيد والي الجهة والسيد رئيس مجلس جهة فاس مكناس بمبلغ يفوق 10 000 000.00 درهم وأبرز في كلمة خلال حفل التميز  بمناسبة حفل التميز واختتام السنة الدراسية 2018/2019 نظمته المديرية الإقليمية للتربية و التكوين لبولمان يوم الخميس 18/07/2019 برحاب القاعة الكبرى بمقر عمالة الإقليم بميسور ، لتحفيز التلميذات و التلاميذ المتفوقين و المتفوقات و المتميزين و المتميزات، في مختلف الامتحانات و التظاهرات و المسابقات الثقافية والرياضية والعلمية والبيئية والفنية، على ما حققوه من نتائج طيبة، أهلت الإقليم لاحتلال المرتبة الأولى للمرة الثانية وطنيا و للمرة السادسة على التوالي جهويا،  أيضا تعزيز بنيات الاستقبال الخاصة بالتعليم الأولي من خلال بناء 73 حجرة دراسية بمختلف الجماعات الترابية بالإقليم بتمويل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، مجلس الجهة، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المجلس الإقليمي والجماعات الترابية. وفي مجال تنويع العرض المدرسي تم تخريج أول فوج من حاملي شهادة البكالوريا المهنية بالإقليم كما تم تعميم المسالك الدولية لأكثر من 60% من مؤسسات الإقليم الثانوية

   واعتبر المدير الإقليمي تفعيل لأدوار الحياة المدرسية بمؤسسات التربية و التكوين، مشتلا لغرس قيم المواطنة و الديموقراطية وكل القيم النبيلة ، وتشجيعا للمؤسسات التعليمية على ترسيخ قواعد السلوك المدني الإيجابي و الارتقاء به داخل الحياة و الفضاء المدرسيين، نظمت المديرية الإقليمية جملة من الأنشطة الثقافية و الرياضية.  مستعرضا إنجازات المديرية بحصولها على الجائزة الأولى وطنيا والخاصة بجائزة المؤسسة في إطار مسابقة تحدي القراءة العربي. كما تأهل عديد من أبناء الإقليم في العديد من المسابقات الوطنية نذكر منها أولمبياد الكيمياء، المباراة العامة للعلوم والتقنيات وكذا المسابقات الجهوية في التنشيط.

Advertisements


وقد تميز هذا الحفل الذي يتزامن و الاستعداد لتخليد الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين بالرئاسة الفعلية للسيد والي جهة فاس - مكناس والسيد : رئيس الجهة و السيد عامل إقليم بولمان : وممثل الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس – مكناس، و المديرون الإقليميون بالجهة، وعدد من ممثلي السلطات الأمنية والإدارية ،ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم ،وبعض السادة المنتخبين والفرقاء الاجتماعيين و الشركاء، و بعض الإعلاميين وممثلي جمعيات المجتمع المدني و رئيس فدرالية جمعيات أمهات وأباء وأوليا ء التلاميذ. و السادة رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية الإقليمية لبولمان، والسادة أطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية وأطر التوجيه والتخطيط التربوي ،ورؤساء المؤسسات التعليمية، والأستاذات والأساتذة والتلاميذ المتوجين وأولياء أمورهم.


    بعد ذلك  استعرض المكلف بتدبير شؤون المديرية الإقليمية لبولمان جردا لحصيلة  النتائج السنوية  الذي يتوج موسما دراسيا متميزا حافلا بالمنجزات التربوية التي تستمد أهميتها من تنزيل مشاريع الإصلاح الكبرى التي تعرفها المنظومة  التربوية، والتي تؤطرها الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، وما تحتويه من رافعات تتجسد فيها مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع والارتقاء بالفرد والمجتمع .    وتعزيزا لقيم الإخلاص والتميز والإبداع إيمانا من المديرية  بأهمية تشجيع المجهودات المبذولة وتعزيز النتائج الإيجابية وهي فرصة أيضا لاستشراف المستقبل من أجل نتائج أفضل تليق بتلميذات وتلاميذ هذا الإقليم.

    ونوه ذ العبيدي باسم كافة الأطر الإدارية والتربوية بما حققه الإقليم من نتائج مبهرة على مستوى البكالوريا وذلك باحتلاله المرتبة الأولى للسنة السادسة على التوالي جهويا والمرتبة الأولى للمرة الثانية تواليا على المستوى الوطني بنسبة 96.12% وهي نسبة غير مسبوقة على المستوى الوطني.  كما تم تحقيق نسبة نجاح بلغت 67% بالسنة الثالثة إعدادي ونسبة 93% بالنسبة للسنة السادسة ابتدائي. وأثمن الجهود المتواصلة التي بذلتها هيئة التدريس والإدارة والإشراف التربوي من أجل إعلاء الرسالة التربوية النبيلة،وتكريس نهج التميز في أنشطة الحياة المدرسية والمردودية التربوية داخل المؤسسات التعليمية، كما أشيد بالجهود التي بذلها آباء وأولياء أمور المتعلمين.

    وارتباطا بتتويج هؤلاء التلاميذ والتلميذات جدد المدير الإقليمي الشكر والتقدير لكل الشركاء والفاعلين والمتدخلين، الذين ساهموا فيه، وخص بالذكر السيد عامل إقليم بولمان الذي ساهم بالعديد من الجوائز لفائدة هؤلاء المتوجين، والسيد مدير الاكاديمية والسادة البرلمانيين والسادة رؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة محليا وإقليميا وجهويا وجمعيات المجتمع المدني.  مشيرا إلى أن  ما كان لهذه النتائج أن تتحقق لولا تظافر مجهودات كافة هؤلاء في الفعل التربوي انسجاما مع الرؤية التي خطها صاحب الجلالة أيده الله ونصره، الذي جعل من التعليم القضية الأولى بعد القضية الوطنية وحث في خطابيه بمناسبة ذكرى عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب على ضرورة انخراط الجميع في تبويئ قطاع التربية والتكوين المكانة التي يستحقها باعتباره قاطرة للتنمية بالبلاد. وهو ماتم تنزيله في الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية 2015-2030 التي جسدت ثقافة المشروع التربوي الجديد وتبلورت كرؤية شاملة لإصلاح القطاع مع المصادقة على القانون الإطار 17-51 يوم 16 يوليوز 2019 على مستوى الهيئة التشريعية وهي خطوة كبيرة لتعزيز مكانة التربية والتكوين في سيرورة المشروع المجتمعي الذي يقوده صاحب الجلالة نصره الله.

    وسجل بارتياح كبير شرف كبير  حضور ضيوف من عيار ثقيل حفل التميز  بالمديرية الإقليمية في تزامن مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى غالية وهي الذكرى العشرون لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين مع ما يعكسه ذلك من تلاحم وثيق بين العرش والشعب

    كما تميزت هذه السنة الدراسية 2018 -2019  يضيف العبيدي بالتنزيل الفعلي لمجموعة من المشاريع الهادفة إلى الارتقاء بالمنظومة التربوية، ويتعلق الأمر بالمشاريع التي تم الالتزام بها أمام صاحب الجلالة والتي تخص مجالات الدعم الاجتماعي والتعليم الأولي وتعزيز اللغات والتوجيه. وهكذا وفي إطار محاربة الهدر المدرسي والتخفيف من أعباء التمدرس على الأسر وتعزيز تكافؤ الفرص بين أبناء الإقليم على مستوى التمدرس تم تعزيز حظيرة حافلات النقل المدرسي لتقارب 62 حافلة في إطار شراكة بين مجلس الجهة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كما تم أيضا الرفع من منح الأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية لحوالي 2200 تلميذ داخلي و14900 تلميذ بالسلك الابتدائي.


 واختتم  الحفل بتوزيع الجوائز والهدايا على المتميزين والتقاط  صور جماعية للذكرى.

عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس.