الجمعة , غشت 18 2017
الرئيسية / ثقافة و منوعات / الكمبيوتر … في حياة أطفالنا

الكمبيوتر … في حياة أطفالنا

خلال السنوات الأخيرة ، أصبح الكمبيوتر من الأشياء الشائع وجودها في كل بيت وبالطبع أصبحت حياتنا تتأثر به ، ومن المهم بالنسبة لنا كآباء وأمهات أن نشجع أطفالنا على الإستفادة من الكمبيوتر ولكن في نفس الوقت أن نحاول تجنيبهم الآثار الضارة التي قد تنتج عن استخدامه .

بالطبع تطرأعلى أذهاننا الكثير من التساؤلات : كم عدد الساعات التي يمكن أن يقضيها طفلي أمام الكمبيوتر دون القلق من أن يتحول إلى مدمن كمبيوتر ؟ أو دون أن تضر عيناه ؟لكن هناك تساؤلات لا تخطر عادة ببالنا ، هل سيتسبب الكمبيوتر في أن يجعل الأطفال أشخاصا غير اجتماعيين ، خجولين ، منطويين ، أو حتى عدوانيين ؟ كم عدد الساعات اليومية التي سيقضونها أمام الكمبيوتر قبل أن يبدءوا في الشكوى من آلام الرقبة والظهر ؟

ماذا عن إهمالهم لوجباتهم المدرسية ؟ والسمنة المفرطة هل هناك ارتباطا بينها وبين استخدام الكمبيوتر ؟

استفيدوا من الإيجابيات

الكمبيوتر يبهر الأطفال وكثيرا ما يجذب كل اهتمامهم وتركيزهم فاستخدام ألعاب الكمبيوتر التعليمية قد تساعد الأطفال على اكتساب الثقة بالنفس وتقدير الذات حيث أن هذه الألعاب تسمح لكل طفل بالتحكم في التجربة التي يخوضها ، معدل تطوره فيها ، واختيار مستوى التحدي الذي يربحه ، وذلك لأن استعمال الكمبيوتر يتطلب استخدام عدد من المهارات مثل المهارات الحركية الدقيقة والتوافق بين حركات اليد والعين .

ومن الإيجابيات أيضا أن ألعاب الكمبيوتر تتيح للطفل فرصة التدريب على المسائل ومهارات النطق ، هذه الأخيرة تزيد المهارات الحركية الدقيقة لدى الطفل وكذلك مهارات التوافق وتربي فيه الإهتمام بتكنولوجيا المعلومات .

احذروا السلبيات والأضرار البدنية

يجب أن يتابع الأبوان عدد الساعات التي يقضيها الطفل أمام الكمبيوتر فقد اتفق الخبراء على أن الاستخدام الكثيرولأوقات طويلة للكمبيوتر يمكن أن يعرض الأطفال لمخاطر صحية مثل إجهاد النظر ، الصداع ، آلام الرقبة ، وبشكل عام المشاكل الناتجة عن أوضاع الجسم والهيكل العظمي .

لذلك وجب أن تكون شاشة الكمبيوتر على مستوى نظر الطفل حتى لا يضطر لرفع كتفيه أو ذقنه ، ويفضل أن لا يتعدى وقت جلوس الطفل أمام الكمبيوتر 20 دقيقة لكي لا يتأثروا بسلبياته الكثيرة .