بلطجية سيتي باص يسبون الرب ويسرقون ويعتدون على مواطن وسط الشارع العام الفاسي – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الجمعة , نونبر 15 2019
الرئيسية / العناوين الرئيسية / بلطجية سيتي باص يسبون الرب ويسرقون ويعتدون على مواطن وسط الشارع العام الفاسي

بلطجية سيتي باص يسبون الرب ويسرقون ويعتدون على مواطن وسط الشارع العام الفاسي

لازالت شريعة الغاب و التغول هي سيدة موقف في حافلات سيتي باص فمساء يوم السبت وعلى الساعة الرابعة زوالا  صادفت كشاهد عيان ومستعد للشهادة  أمام الوكيل العام و أبصم بعشر صوابعي أيضا  على ما رأت أم عيني من وقاحة و عنف و اعتداء على المواطنين بشكل ينم على أن قانون الغاب لازال سيد موقف في حافلات سيتي باص بفاس و لازال بلطجيتها يطلقون أيديهم بالبوكس و الركل ويتعلمون الحلاقة في رؤوس اليتامى بأريحية تامة بعد أن عجزت القوانين و شرطة الرواني عن ردعهم .

امتطيت كأي مواطن الحافلة رقم 2 الخط 663  القادمة من ليراك الى وسط المدينة ، بعد عشرة دقائق صعد الحافلة اثنين من بلطجية سيتي باص و أقول بلطجية لأنهم شكلا ومضمونا بلطجية وقد ابتدأو بهضرة طايحة منذ البداية مع المواطنين تم اعتدو على مواطن بالسب و الشتم.

Advertisements

و بعد أن فتشوا شبان آخرين و اعتدوا على حرمات أجسادهم ووضعوا أيديهم على هاتف نقال من جيب مواطن  تحولت حفلة السلخ الى سب الدات الالاهية في هذا الشهر الفضيل حاولت مواطنة أن تتدخل لحماية الشاب من الصفعات فكان مصيرها الدفع  بقوة و بوابل من السب المنحط ،القادف في أعراض امرأة مغربية شهمة على لسان بلطجي لا شهامة له سوى أدرعه الموشومة و كأنه خريج سجون محترف وبنية جسدية مترهلة من مضاعفات تناول القرقوبي لأن الحالة الهيستيرية التي كان عليها هؤلاء البلطجية وعيونهم المحمرة و ارتعادهم من حين لآخر تجعل أي عارف بالطب النفسي أن يحكم على تلك الأعراض بإدمان حبوب الهلوسة.

حاولت مواطنة أخرى أن تتدخل فكان مصيرها نفس الشكل حاول مواطنون أن يتدخلوا فكان مصيرهم نفس السب و القذف و التغول فهل سيتدخل الأمن لحماية المواطنين أم أن الفراغ سيؤدي إلى التفكير في لجان شعبية ضد بلطجية سيتي باص.

البلطجي بعد أن سب الرب: و الله يا ولد الق…غير ساين تنزل فالتيرمينيس غادي يعريوك أ….و الله حتى نطيرو لمك راسك  .
الشاب يستعطف السائق: عافاك دينا للولاية.
السائق لا يجيب و يشارك البلطجية في اختطاف رهائن الحافلة وجوه مرعبة و ارهاب يسود الحافلة .
وعند وقوف الحافلة فباب الجياف شرع البلطجية في توجيه صفعات لأربع شباب فيما تم سلخ الشاب و مطاردته بالضرب في الشارع العام ودماؤه تسيل منه .
هذا بلاغ للقراء و للسيد الوكيل العام للملك: إن هؤلاء لمجرمون سيدي فلمن نلوذ بمظالمنا إلا بعدالتكم.

هشام الصميعي