الثلاثاء , مارس 28 2017
مستجدات
الرئيسية / اخبار دول الجنوب / بنحميدة: وقعنا 9 اتفاقيات شراكة لتنمية جماعة فاس اقتصاديا واجتماعيا
بنحميدة: وقعنا 9 اتفاقيات شراكة لتنمية جماعة فاس اقتصاديا واجتماعيا
بنحميدة: وقعنا 9 اتفاقيات شراكة لتنمية جماعة فاس اقتصاديا واجتماعيا

بنحميدة: وقعنا 9 اتفاقيات شراكة لتنمية جماعة فاس اقتصاديا واجتماعيا

كشف سعيد بنحميدة، النائب الأول لعمدة مدينة فاس، أن المجلس الجماعي للمدينة، صادق بالإجماع خلال دورته العادية لشهر فبراير التي عقدها يوم الأربعاء 3 فبراير الجاري، على 9 اتفاقيات شراكة موجهة لدعم العديد من القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بالمدينة.

وأوضح بنحميدة، أن دورة المجلس التي تضمنت 24 نقطة في جدول أعمالها، شهدت المصادقة على 9 اتفاقيات تهم النهوض بتنمية الجماعة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا أن الاتفاقية الأولى تهم الشراكة بين الجماعة وولاية جهة فاس مكناس ووزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وغرفة الصناعة التقليدية، من أجل تدبير فندق الأنشطة المكملة لقطاع النحاسيات بعين النقبي، وسيستفيد منه فئة عريضة من الصناع، يقول بنحميدة.

وأما الاتفاقية الثانية، حسب بنحميدة، فتتعلق بالشراكة بين الجماعة وولاية فاس مكناس والخزينة الجهوية لفاس من أجل تعبئة القدرات الجبائية للجماعة وإقرار التعاون لإقامة استراتيجية لاستخلاص الضرائب لتنمية موارد الجماعة، ومعالجة إشكال الباقي استخلاصه الذي تعانيه مختلف الجماعات الترابية.

وأضاف النائب الأول لعمدة فاس، في تصريح ، أن الاتفاقية الثالثة تتعلق بالسلامة الطرقية، وهي اتفاقية الشراكة بين الجماعة وولاية فاس ووزارة التجهيز والنقل، من أجل النهوض بمجال السلامة الطرقية على المستوى المحلي لمدينة فاس، فيما يخص تهيئة الطرق، والتخفيف من حوادث السير في المدار الحضري.

وفي ما يخص الاتفاقيات الأخرى، أبرز بنحميدة، أنها تتعلق بالشراكة بين الجماعة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس من أجل صيانة الإنارة العمومية والأضواء الثلاثية للطرق، من أجل السلامة الطرقية والجمالية، وجانب الأمن، مشيرا إلى أن هذا العمل من شأنه معالجة كل الاختلالات العمومية وضمان الصيانة المستدامة.

إلى ذلك أكد بنحميدة، أن دورة المجلس مرت في أجواء ايجابية وفي تعاون بين كافة الفرق، مشيدا بمبادرة الرئيس ادريس الأزمي الإدريسي، الذي قدم عرضا بخصوص أهم الأنشطة التي قام بها المكتب بين الدورتين، فضلا عن عرض اللجن التي قدمت تقارير بخصوص أنشطتها.

PJD