جمعية ودادية الجواهر حي سيدي بوظهر وشكيب المرجة، فاس تستغيث – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الجمعة , أكتوبر 19 2018
الرئيسية / فاس / جمعية ودادية الجواهر حي سيدي بوظهر وشكيب المرجة، فاس تستغيث

جمعية ودادية الجواهر حي سيدي بوظهر وشكيب المرجة، فاس تستغيث

من مراسلاتكم بدون تصرف:

(جمعية ودادية الجواهر

حي سيدي بوظهر وشكيب

المرجة، فاس.

إلى السيد وزير الداخلية، وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، وزير الأوقاف، وزارة المياه والغابات، وزارة البيئة، المندوبية السامية للمياه والغابات

الموضوع: شكاية وطلب مرافق عمومية وبنية تحتية

سيدي،

انه لمن المخجل والمؤسف ان تظل منطقة المرجة ترزح تحت وطأة التهميش والإقصاء من ناحية البنية التحتية والمرافق العمومية اللازمة.

للتذكير فقط، فالمرجة من أقدم الأحياء الكبيرة بفاس عمرها يقارب الخمسين سنة ولكن للأسف نرى بعض الأحياء التي تفوق العشرين والتي لا يتجاوز عمرها خمسة عشر سنة تتوفر على بنية تحتية جيدة وجميع المرافق العمومية،

في حين ظلت منطقة المرجة وعلى الخصوص حي سيدي بوظهر وحي شكيب وحي مولاي إدريس والمناطق المجاورة مهمشة ومعزولة تماما.

فالطرق والقناطر الرابطة بينها وبين بن سودة شبه منعدمة ، ولم تنجز بعد،

البنية الطرقية والأرصفة شبه منعدمة كذلك،

انعدام جميع وسائل النقل العمومية والخاصة ومحطاتهم،

انعدام المرافق العمومية من بريد واتصالات ،وإدارة للماء والكهرباء، ومخفر للشرطة،

انعدام المرافق الاجتماعية والرياضية

انعدام سوق يومي للقرب،

لا نجد سوى مستشفى المنطقة الوحيد الذي يستقبل المئات من المواطنين يوميا، ويتوجب عليهم الوقوف لساعات في انتظار دورهم.

فالواقع الحالي أن من يريد أي خدمة أو مرفق من المرافق المذكورة أن يمشي على الأقدام لمدة تصل إلى الثلاثين دقيقة، في اتجاه زواغة أو بن سودة، لكي يستقل وسيلة من وسائل النقل، أو قضاء حاجة من الحاجات.

لأجل هذا كله نلتمس من سيادتكم :

إنجاز القناطر وفتح الطرق الرابطة بين المرجة وبن سودة

تشييد مرافق اجتماعية وخدماتية من وكالة للبريد؛ ومخفر للشرطة، ومحطات لوسائل النقل العمومية، وسوق يومي للخضر والفواكه واللحوم، وملاعب رياضية،

تشجير المساحات الخضراء والاعتناء بنظافة الأحياء.

حماية المساحات الفارغة من مساحات خضراء ، والسواقي والبرك الجافة، ومقبرة سيدي بوظهر من مافيا العقار.

الاعتناء بطرقات أزقة الأحياء المذكورة من ترصيف وتشوير.

للتذكير فقط وكما هو جلي في الشريط المصور رفقته، فالمنطقة تتوفر على مساحات واسعة كانت عبارة عن برك وسواقي مائية قد جفت وأصبحت هدفا لمافيا العقار، ومن الصواب والاجدر أن تستغل لبناء مرافق عمومية لفائدة المنطقة.

وفي الأخير نؤكد لكم أننا رهن اشارتكم للتنسيق واطلاعكم على جميع التفاصيل، كما نؤكد شكرنا وتقديرنا المسبق مجهوداتكم المبذولة في هذا السياق.

وتقبلوا سيدي فائق الاحترام والتقدير،

التوقيع:
عزيز الوهبي.

تجدون رفقته:

شريط فيديو يوضح الحالة المتردية للمنطقة)

 

 

عن موقع : فاس نيوز ميديا