الأحد , أبريل 30 2017
الرئيسية / العناوين الرئيسية / حافلة لسيتي باص فاس تزهق روح شاب في مقتبل العمر

حافلة لسيتي باص فاس تزهق روح شاب في مقتبل العمر

وقعت حادثة سير مميتة بشارع الشفشاوني، مساء أمس الثلاثاء على الساعة السابعة و45 دقيقة ،ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر (20سنة) والمسمى قيد حياته رضا رويديني .
وبالعودة إلى تفاصيل هذا الحادث المأساوي ،حسب مصادرنا من عين المكان فإن تهور سائق حافلة من الحجم الصغير لشركة سيتي باص ،الذي تضيف مصادرنا كان منطلقا بسرعة و لم يعمل على احترام منطق التجاوز ،ربما بسبب آخر سفرة له خلال الفترة المسائية ،الأمر الذي أدى إلى اصطدامه بالضحية الذي كان على دراجة نارية واضعا الخوذة على رأسه في الاتجاه المعاكس .
وفور علمها بالخبر هرعت مصالح الأمن لعين المكان ،لإنجاز محضر قانوني لتحديد المسؤولية، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية حمل الضحية ،في منظر أثار حزن العديد من المارة لا سيما و أن الشارع .المذكور أعلاه يعرف حركية دائمة إلى المركز الإستشفائي الحسن التاني، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك

رحم الله رضا وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر الجميل وإن لله وأنا إليه راجعون 

أضف تعليقاً