منظمة التجديد الطلابي تختتم أيامها الدعوية (صور) – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , ماي 25 2019
الرئيسية / فاس / منظمة التجديد الطلابي تختتم أيامها الدعوية (صور)

منظمة التجديد الطلابي تختتم أيامها الدعوية (صور)

نظمت منظمة التجديد الطلابي، فرع فاس، نشاطها الدعوي أيام 11 و 12 و 13 من هذا الشهر، تحت شعا:ر “فاستقم كما أمرت”.

تخللت هاته الأيام مجموعة من النقاشات والحلقيات والمحاضرات العلمية، بتأطير من خيرة العلماء بالمغرب، والتي استفاد منها وتفاعل معها عدد كبير من الطلبة والطالبات من خلال نقاشاتهم وآرائهم، التي عبرت عن استحسان كبير للأنشطة العلمية والدعوية التي تنظمها المنظمة يأتي كل هذا على الرغم من المنع الذي أقرته عمادة الكلية دون مبرر يذكر..

شكل اليوم الافتتاحي لهذا النشاط محطة نوعية، حيث كان الطلبة على موعد مع رواق تعريفي بأنشطة المنظمة، ومعرض للكتاب، والذي شهد تفاعلا منقطع النظير من طرف الطلبة. هذا فيما يخص الفترة الصباحية، أما الفترة المسائية فقد كان الطلبة على موعد فيها مع الشيخ “عبد الله النهاري”، والذي أطر محاضرة بعنوان “الجامعة وسؤال القيم”. بدورها شهدت حضورا مكثفا من طرف الطلبة، حيث استمرت إلى الساعة السابعة مساءً.

وفي اليوم الثاني كان للطلبة موعد مع تنزيل للرواق التعريفي بالإضافة إلى معرض مخصص لأحدث إصدارات مركز يقين البحثي وفي المساء كان الموعد مع محاضرة مركزية من تأطير الدكتورة الفاضلة والعالمة التي تخرجت من القرويين الأستاذة “جميلة زيان” بعنوان الاستقامة القرآنية في ظل التحديات المعاصرة والذي عرف بدوره تفاعلا كبيرا من طرف الطلبة من خلال نقاش جاد ومسؤول دام قرابة الأربع ساعات، أما في اليوم الثالث والختامي فقد اختار له شباب التجديد عنوان ختام المسك من خلال فتح نقاش فكري رصين صباحا برواق المنظمة في موضوع الالحاد المعاصر وفي المساء كان الحفل الختامي الذي أطره الشيخ الدكتور “عادل الرفوش” في محاضرة بعنوان السنة النبوية بين النقد العلمي والطعن المتحامل والتي تجاوب معها الطلبة بشكل كبير لحساسية الموضوع ومركزيته الآنية وهذا ما أكده الشيخ الرفوش موجها شكرا كبيرا لطلبة المنظمة على تنظيمهم لمثل هاته المحافل الدعوية العلمية والفكرية التي تشكل نقطا مركزية في مشروعها الإصلاحي بالجامعة المغربية.. هذا وفي تصريح خاص للجريدة عبر الطالب يوسف هاشم عضو في منظمة التجديد الطلابي عن شكره الكبير للطلبة والمحاضرين ولكل من ساهم في إنجاح هذا العرس العلمي الدعوي من خلال تفاعلهم مع جل فقراته طيلة أيام النشاط والذي حقق نجاحه بهذا التفاعل مبديا تأسفه الكبير عن عدم انخراط عمادة الكلية ودعمها لمثل هاته الأنشطة النوعية كما أشار بأن هذا النشاط يعتبر من الأنشطة المركزية للمنظمة والتي يعبر من خلالها عن نسقه الإصلاحي الذي يحقق قيم الحوار مع كل من فتح يده لذلك..وقد اختتم كلمته بتوجيه الشكر للجريدة التي قامت بتغطية النشاط مند بدايته..

عن موقع : فاس نيوز ميديا