مهرجان ختامي بفاس لمشروع من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الثلاثاء , دجنبر 11 2018
الرئيسية / ثقافة و منوعات / مهرجان ختامي بفاس لمشروع من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب

مهرجان ختامي بفاس لمشروع من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب

يلتئم يوم الخميس 15 نونبر، بمدينة فاس، في إطار أنشطة مشروع: “تعزيز، من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب” الذي تسهر جمعية مواطن الشارع على تنفيذه، مجموعة من الشباب والشابات المبدع والمبدعات، الذين سيعملون على تقديم عروض فنية مختلفة من مسرح ورقص تعبيري وغناء فن تشكيلي، تصب في تيمة المساواة والنوع الاجتماعي.

وسيعرف المهرجان الختامي للمشروع مشاركة جمعيات محلية بالمدينة ستساهم من جانبها في الحفل من خلال تقديم عروض وفقرات فنية عديدة، كما أنه من المنتظر أن يحضر في حفل الافتتاح شخصيات وفعاليات محلية، بالإضافة إلى حضور فريق عمل جمعية أحياء العالم فرع المغرب الشريك في مشروع الجمعية وممثل عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب.

وعملت جمعية مواطن الشارع، منذ إطلاق مشروع: “تعزيز: من أجل ترسيخ ثقافة المساواة والنوع الاجتماعي لدى الشباب” بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبشراكة مع جمعية أحياء العالم-المغرب، قبل حوالي سنة والمنتظر أن ينتهي في نهاية شهر نونبر الحالي(مدة المشروع سنة)، والذي استهدف شباب الجمعيات المدنية المحلية بمدينة فاس، على تنظيم العديد من الأنشطة من دورات تكوينية ولقاءات دراسية وحلقات للنقاش تمحورت في الغالب حول مقارنة النوع الاجتماعي والمساواة.

ويهدف المشروع عموما إلى المساهمة في تعزيز الوعي بمفهوم الذكورة الإيجابية وترسيخ ثقافة احترام النوع في أوساط الشباب، وبشكل خاص توحيد الرؤى والتصورات بين الشباب والجمعيات الفاعلة بمدينة فاس حول “مفهوم الذكورة الإيجابية ومقاربة النوع”، وإدماج الحس الإبداعي والفني في عملية التحسيس بمفهوم الذكورة الإيجابية واحترام مقاربة النوع، وسطرت الجمعية نتائج مختلفة للوصول إليها عند نهاية المشروع، يذكر منها تمكين الشباب المشارك في المشروع من مفهوم الذكورة الإيجابية ومقاربة النوع وثقافة حقوق الإنسان، وإخراج دليل يتطرق لمفهوم الذكورة الإيجابية ومقاربة النوع سيتم تعميمه على المشاركين في المشروع وعلى الجمعيات المدنية المحلية بالمدينة قصد نشر التجربة وتقاسمها.

وجدير بالذكر أن جمعية مواطن الشارع منذ تأسيسها سنة 2010، عملت على إطلاق العديد من المبادرات المدنية أهمها تأسيس المجلس المحلي للشباب، وبلورة ميثاق الديمقراطية التشاركية من داخل مقاطعة جنان الورد، ومشروع دارنا الثقافية بلمسة شبابية، ومشروع الشباب يقول كلمته، اللذان تمحورا حول التدبير التشاركي للبنيات الثقافية الموجهة للشباب وإرساء آليات للديمقراطية التشاركية ضامنة لمساهمة الشباب في سيرورة الإنتاج المشترك للقرار العمومي المحلي وبناء السياسات العمومية الترابية.

عن جمعية مواطن الشارع.

عن موقع : فاس نيوز ميديا