وزير الفلاحة في زيارة تفقدية لآحدى ااضيعات النموذجية – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الجمعة , شتنبر 20 2019
الرئيسية / فاس / وزير الفلاحة في زيارة تفقدية لآحدى ااضيعات النموذجية

saiss copy

وزير الفلاحة في زيارة تفقدية لآحدى ااضيعات النموذجية

 

 

اخنوش في صراع مع الزمن لتطوير الفلاحة المغربية

فاس :  عبدالله مشواحي الريفي

Advertisements

قام وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز اخنوش الى احدى الضيعات الفلاحية النموذجية ،”زيوت سايس “و التي كانت في ملكية صوديا قبل أن تخوصصها الدولة لمستثمرين في مجال الفلاحة ،و ذلك بجماعة عين توجطات التابعة لإقليم الحاجب .

و تأتي الزيارة التفقدية على هامش المعرض الدولي للفلاحة الذي تحتضنه مدينة مكناس ،وكذلك في ايطار تتبع مجرى الاستثمارات في مجال القطاع الفلاحي بالمغرب و الذي يعتبر العمود الفقري للملكة، و الوقوف على طريقة اشتغال المستثمرين الذين استفادوا من خصخصة  أراضي الدولة لكل من صوديا و سوجيطا .

و تخللت الزيارة الوقوف و الاطلاع على معصرة لزيت الزيتون تشتغل بتقنيات متطورة دون المساس بالبيئة ، وقدما للوزير عرضا حول تقنيات جني الزيتون و طريقة عصره، و عملية المساهمة في الحد من التلوث البيئي، من طرف المستثمر صاحب الضيعة .

و تخللت الزيارة  الوقوف مباشرة ، على ميدان تجارب لآكثر من 35 نوع من البذور المختارة ،ذات النوع الجديد و التي تم اختراعها من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي ، و التي غالبا ما تكون مرد ودية محصوله جد مرتفعة ، فرغم الجفاف الذي ضرب المغرب هذه السنة ،وبفظل اعتماد صاحب الضيعة على عملية الري فمن المنتظر أن يصل الانتاج الى 70 قنطار في الهكتار .

و في نفس الزيارة وقف وزير الفلاحة رفقة السفير البلجيكي المعتمد بالمغرب ، و عامل اقليم الحاجب و مدراء وزارة الفلاحة على الصعيد الوطني و مستثمرين مغاربة في الميدان الفلاحي على طريقة سير أشغال ضيعة نموذجية متخصصة في غرس اشجار الزيتون ذات المردودية العالية ،و التي تصل الى 11طن في الهكتار ، مع العلم المعدل الوطني لا يتجاوز طن ونصف في الهكتار ،و تحدث الوزير عن رؤِية 2013  فيما يخص غرس أشجار الزيتون و من المنتظر أن تبلغ المساحة الاجمالية الى أكثر من مليون هكتار على الصعيد الوطني ،و بعد ذلك الدخول في حماية المنتوج من المنافسة الاجنية .

 و زار الوزير  ضيعة متخصصة في أشجار اللوز و التي كانت في السابق ملك لصوديا و التي عانت من ويلات الانقراض و الاهمال  ، ولكن بفضل تفويت هذه الاراضي للخواص ،فضلا عن الشراكة التي تجمع بين المستثمرين و المعهد الوطني للبحث الزراعي تكون هذه الضيعات استرجعت قوتها الانتاجية بفعل اعتماد فلاحة عصرية و نموذجية بآليات متطورة ، ونهج تقنيات علمية ،و ذلك في ايطار توجه الدولة لعملية عصرنة القطاع الفلاحي الذي يعتبر الركيزة الاساسية لاقتصاد البلاد .

للتواصل مع الكاتب :mediaadbou@gmail.com