مكناس.. أزيد من 130 مربي في المباريات بين-الجهوية لتربية الخيول العربية-البربرية – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / مكناس / مكناس.. أزيد من 130 مربي في المباريات بين-الجهوية لتربية الخيول العربية-البربرية

مكناس.. أزيد من 130 مربي في المباريات بين-الجهوية لتربية الخيول العربية-البربرية

شارك أزيد من 130 مربي ، اليوم الثلاثاء ، بالمربط الوطني بمكناس في المباريات بين-الجهوية لتربية الخيول العربية-البربرية.

وتعتبر هذه المباريات المنظمة بمبادرة من الشركة الملكية لتشجيع الفرس، محطة لاختيار المتأهلين للمباراة النهائية الخاصة بالخيول العربية-البربرية المقررة يوم 29 شتنبر والبطولة الوطنية للفرس البربري يوم 30 شتنبر الجاري، وذلك خلال النسخة الثانية للمباراة الوطنية للفرس البربري والعربي-البربري بالمربط الوطني بالجديدة.

وشارك في المباريات بين-الجهوية التي تعتبر إطارا للتلاقي بين مربي وهواة الخيول، نحو 180 فرسا ينتمون لمدن فاس ومكناس وإفران واخنيفرة وجرسيف وواد أمليل واجرادة.

وتأتي محطة مكناس بعد اختتام المراحل الإقليمية ال18 التي جرت من يونيو إلى شتنبر 2018، والتي سمحت مبارياتها باختيار أفضل الخيول من ذوي السلالة العربية-البربرية في جميع أنحاء المملكة وتباريها بالمربط الوطني بالعاصمة الإسماعيلية.

وتهدف الشركة الملكية لتشجيع الفرس من تنظيم هذه المباريات إلى تعزيز وترقية السلالة العربية-البربرية في المغرب، وتسليط الضوء على أفضل الخيول المتواجدة بالمملكة، والتعريف بالمربين، فضلا عن زيادة الوعي والتحسيس بأفضل الممارسات في مجال تربية الخيول.

وفي تصريح للصحافة، أبرز مدير المربط الوطني بمكناس عمرو الفايق أهمية هذه التظاهرة، موضحا أن المباريات بين-الجهوية لتربية الخيول العربية-البربرية عرفت مشاركة تسعة أصناف حيث أن الثلاثة الأفضل في كل صنف سيكونون حاضرين في المباراة الوطنية بالجديدة.

وتابع السيد الفايق أن “هذه المباريات تدل على التحسن الوراثي للسلالة العربية-البربرية وعلى جودتها”.

وتتميز سلالة الحصان البريري بمكانة كبيرة ورمزية في الموروث المغربي، حيث يعد هذا الحصان مثاليا للأنشطة الرياضية الحديثة مثل تعلم الفروسية والفروسية الاستعراضية والقدرة على التحمل والعمل في مجال الفروسية والسياحة، بينما قيمة الحصان العربي-البربري تبدو في المزج بين السلالة البربرية والعربية، وهو معروف بقوته وقامته المعتدلة، ويعتبر السلالة المفضلة عند فرسان التبوريدة وسباقات المسافات القصيرة.

وسطرت الشركة الملكية لتشجيع الفرس استراتيجية وطنية لقطاع تربية الخيول، منها العمل على تبويء سلالة الحصان البربري مكانة مرموقة من خلال منحه لقب “حصان المغرب”، من أجل حماية وتحسين الخيول البربرية والعربية-البربرية وراثيا، وذلك من خلال المرابط الوطنية، بمساعدة مربي الخيول والإشراف على تربية الخيول وتعزيز مجالات استخدامها.

وتأسست الشركة الملكية لتشجيع الفرس في سنة 2003 كمقاولة عمومية تابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات. ومنذ سنة 2011، عهد إليها بتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لقطاع تربية الخيول، التي تهدف إلى جعل المغرب بلد ا حقيقي ا للخيول وقطاع الفروسية ومحرك ا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

و.م.ع

عن موقع : فاس نيوز ميديا