الإثنين , نونبر 20 2017
الرئيسية / مولاي يعقوب / رسالة من مستشار بجماعة مولاي يعقوب إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

رسالة من مستشار بجماعة مولاي يعقوب إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

رسالة من يوسف بابا مستشار بجماعة مولاي يعقوب إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
أولاً نرحب بصاحب الجلالة الملك محمد السادس بحامة مولاي يعقوب فالحامة حامتك و الوطن وطنك و الموطن رعيتك، نعم سيدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، هناك تلاعب و عبث و تبدير للمال العام من طرف شركة اسمها صوطيرمي المفوض لها بتدبير حامة مليون زائر و المعروفة على الصعيد الوطني و الدولي، و أقصد بالتلاعب ليس فقط موضوع المؤذونيات و إنما الشركة سيطرت على البلاد و العباد من زبونية في التوظيف بالمقابل أو على أساس الولاء الإنتخابي و تبقى الساكنة المستضعفة بشبابها منغمسة في البطالة تراقب و تشاهد و تعبر بالوقفات الإحتجاجية المسجلة عبر قنوات التواصل الإجتماعي، و إنني أغتنم هذه الفرصة لأوضح لصاحب الجلالة ما يقع بمولاي يعقوب و كيف ذبحت الحامة من الوريد إلى الوريد من طرف تماسيح نعرفهم جيداً و عفاريت يجب كشفهم و محاسبتهم، فلقد رصدت الحكومة السابقة 21 مليار 800 مليون من أجل بناء حامة جديدة التي صرفت عليها حولي 7 مليار سنتم فوق الملك العمومي الذي كان عبارة عن مجزرة و روضة هتكت حرمتها، و لما بنيت الحامة الجديدة ظهرت تسربات قنوات المياه المعدنية الطبيعية و خلال في البناية و هي عبارة عن مشروع فاشل يجب ماحسبة من كان السبب كل مسؤول متورط حسب تموقعه و ما تبقى من المال رصد لثلاث مرافق عمومية منها: أطيل بصنف 4 نجوم، و إعادة ترميم المحطة المعدنية، و الحامة القديمة التي كانت ستحرم منها الساكنة و مليون زائر في السنة، لو لا التدخل الرشيد و الحكيم للسيد عامل إقليم مولاي يعقوب المعين من طرف سيادتكم المحترمة، وأقول كلمة حق في السيد العامل الذي تبنى جميع المشاكل بعيداً عن المداهنة، و لقد فتح مكتبه لجميع فعاليات المجتمع المدني من أجل تفعيل المقاربة التشاركية مع الفعاليات النقابية و السياسية و الجمعوية، لكن هناك عصابة يجب كشفها و التعاون جميعا من أجل إنقاذ شباب تائه و حائر الماضي بالنسبة لهم غامض و الحاضر غامض و المستقبل غامض، رسالتي لصاحب الجلالة هو رفع الضرر الذي لحق ساكنة مولاي يعقوب، و يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة، يا صاحب الجلالة فكل من حاول الخروج و فضح الفساد بجماعة مولاي يعقوب تتواطئ عليه شبكة من مختلف المؤسسات، فمنا من طرد من عمله و من هجر الجماعة و من اعتقل اعتقال تعسفي، و لنا التقة الكاملة في ممثل صاحب الجلالة بالإقليم السيد نورالدين عبود لأن تعينه جديد و لما باشر عمله وجد أمامه موظفين و مسؤولين همهم هو مصلحتهم الخاصة و ليس مصلحة الوطن و المواطن هي العليا، و شاهدة في حق السيد العامل شخصيا أعتبره رجل معقول و لا يحب التعسف و العبث ليس برجل سلطوي و إنما رجل حوار و رجل ميدان و أتمنى له التوفيق في مهمته التي أسندت له من طرف سيادتكم المحترمة، و المغزى الإجمالي من كتابة هذه الرسالة يا صاحب الجلالة هو طلب محاسبة من تلاعب بملف المؤذونيات بحامة مولاي يعقوب، و نطالب بفتح تحقيق بجميع الصفقات و المشاريع التي رصدتها الدولة لحامة مولاي يعقوب و مليون زائر في السنة، و أختم بوقفة دعاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
اللهم عجل شفاء أبينا وولي أمرنا وحبيبنا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس المنصور المؤيد بالله، وإننا لنضرع إلى الله العلي القدير أن يحفظكم بحفظه ويحقق الرجاء في تواصل عطاء الإلتحام القوي للشعب مع عرشكم الكريم ويبقيكم ذخرا لهذه الأمة التي قلدكم الله أمر قيادتها بفضل ما خصكم به من العلم والتقوى وبعد النظر، وأن يسدل عليكم سرابيل العافية ويديمكم مجددا للمفاخر ناشراً للواء المجد ملهما للبصائر و أن يقر عينكم الكريمة بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن ويشد عضدكم بصنوكم السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الرشيد وباقي أفراد أسرتكم الأشراف المطهرين وسائر أمة جدكم الأكرم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

يوسف بابا مستشار ورئيس لجنة المرافق العمومية و الخدمات بجماعة مولاي يعقوب.

عن موقع : فاس نيوز ميديا