افتتاح نادي للإنصات في ظل التطورات التقنية وواقع التعليم بالمغرب

قامت ثانوية يوسف ابن تاشفين بافتتاح نادي الإنصات والدعم النفسي والاجتماعي وذلك مساء اليوم الخميس 7دجنبر2017 بمدينة فاس، حضره مجموعة من النخب التربوية بالمؤسسة وخارجها و من بينهم أساتذة في علم النفس وذلك من اجل الوقوف على الأعمال التي ستقوم بها خلية الدعم النفسي بالمؤسسة ومدى نجاعة هذه المبادرة التي تأتي بشكل طارئ ومستعجل في ظل ما تشهده المدرسة العمومية من تردي أخلاقي ملحوظ، وقد وقف مجموعة من الأساتذة الحاضرين في هذا اللقاء التواصلي على مكامن الضعف التي يمكن لخلية الإنصات من دراستها ومحاولة المعالجة السريعة والدقيقة لها، هذا وقد أكد الحضور بالإجماع على أنه ينبغي التسلح بتقنيات فعالة من أجل تدبير النزاعات أو الإقناع أو التفاوض في حالت حدوث مشاكل بين المؤسسة والتلميذ او بين التلاميذ بشكل عام ،و أيضا تفعيل تقنيات من أجل الإنصات ومعالجة الإشكاليات الواردة على الخلية .

وقد جاء في تصريح لأحد الأساتذة ان البعد الإستباقي من أجل التفكير في الحد من كل ما من شأنه أن يقع في الأيام القادمة  ينقصنا  بشكل كبير في المغرب ،إذ هناك مجموعة من الآفات الخطيرة تهدد أبناءنا من داخل المؤسسات التربوية ومن أبرز هذه الآفات تناول المخدرات مع غياب رقابة الآباء والمحيط، وقد عبر أساتذة علم النفس المتواجدين في هذا اللقاء عن الحاجة إلى وجود مرشد نفسي داخل المؤسسات التعليمية ،إذ تبين لمجموعة من الباحثين في المجال على ان أشكال العنف كانت موجودة ،لكنها لم تكن بهذه الحدة التي هي عليها اليوم فالوضع يقول الأساتذة قد تفاقم خلال السنوات الماضية ،وقد أشار الحضور على ضرورة استثمار تراكم تجارب الأبحاث في مجال معالجة تردي وضع التعليم ببلادنا، مع إحداث تنسيقيات داخل المؤسسات ، مثل خلايا الإنصات وضرورة وجود تواصل على مستوى المؤسسات والمديريات والوزارة وبناء جسور للتواصل بين أساتذة علم النفس وتكثيف الدورات التكوينية في هذا المجال

عن موقع: فاس نيوز ميديا