الرئيسية / فاس / أكاديمية جهة فاس-مكناس تحتضن اجتماعا تنسيقيا استعدادا للدخول المدرسي

أكاديمية جهة فاس-مكناس تحتضن اجتماعا تنسيقيا استعدادا للدخول المدرسي

شكل موضوع الارتقاء بالحكامة الإدارية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها على ضوء مضامين الخطاب الملكي السامي، ارتباطا بالدخول المدرسي الجديد 2018-2019 محور اجتماع تنسيقي بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس يوم الخميس 30 غشت2018 بحضور السيدة المديرة والسادة المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام والمصالح .

وخلال هذا اللقاء استعرض ذ محسن الزواق مدير الأكاديمية  التوجيهات ذات البعد الاستراتيجي للخطاب الملكي السامي 29 يوليوز 2018 المتعلقة بقطاع التربية والتكوين في مجال الدعم والحماية الاجتماعية، وأخرى  ترتبط  بتدابير اجتماعية مرحلية استعجالية،  كما بسط  المسؤول الأول  عن الشأن التربوي بالجهة أمام أنظار الحاضرين  توجيهات ملكية ترتبط بتدابير اجتماعية مرحلية استعجالية وذلك من أجل   التخفيف من التكاليف التي تتحملها الأسر، ودعمها في سبيل مواصلة أبنائها للدراسة والتكوين إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس، ومحاربة الهدر المدرسي، بما في ذلك برنامج “تيسير” للدعم المالي للتمدرس،والتعليم الأولي،والنقل المدرسي، والمطاعم المدرسية والداخليات باعتبارها بنية مندمجة توفر مجموعة من الخدمات الاجتماعية من ايواء ومطعم مدرسي  ينبغي إقرانه بخدمة النقل المدرسي . مشددا على ضرورة ملاءمة الخصوصيات السوسيو مجالية للأحواض المدرسية مع الحاجيات الفعلية من خدمات الدعم الاجتماعي الموجهة للتلميذات والتلاميذ المستهدفين .  ودعا  الجميع إلى مواكبة التطور، والانخراط في الدينامية المؤسسية والتنموية، التي تقودها ببلادنا. مبرزا رهانات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها في هذا الاتجاه

Advertisements

من جهة ثانية  اعتبر ذ محسن الزواق  تقوية الحكامة الإدارية أحد أهم  رهانات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين  لجهة فاس – مكناس والمديريات الإقليمية التابعة لها ، و رافعة أساسية من أجل تفعيل مضامين الخطاب الملكي الأخير  من أجل إنجاح مشاريع الرؤية الاستراتيجية  وتلبية حاجيات التلاميذ  والقرب من انشغالات وانتظارات المواطنين، والاستجابة لها مع  تحسين المردودية الداخلية والخارجية للمنظومة التربوية، والرفع من جودة خدماتها، وفي هذا الصدد قدم جملة من التدابير التي يتعين اعتمادها في إطار المجهودات التي تبذلها الأكاديمية من أجل التحضير للدخول المدرسي 2018-2019 وكذا العمليات الإجرائية التي ينبغي اتخاذها على صعيد المستويات المحلية الاقليمية والجهوية من أجل تحسين وتعبئة خدمات الدعم الاجتماعي والعمل على تحسيس وتعبئة كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء في هذا المجال جهويا إقليميا ومحليا من اجل تظافر جهود الجميع لبلوغ الأهداف المنتظرة .

كما تميز اللقاء التنسيقي الجهوي بتقديم عرض موحد لكل من محمد غزال رئيس المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه المدرسي ومحمد حابا رئيس قسم الشؤون التربوية  تضمن بعض عناصر تفسير واقع المسالك المهنية  متبوعا بمناقشات مستفيضة ….

من جهة ثانية،  أكد ذ محسن الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس على  جعل الدخول المدرسي والمهني والجامعي 2018/2019 مناسبة لإعطاء إشارات قوية على تسريع وتيرة الإصلاح وتفعيل التوجيهات الملكية السامية . وأضاف خلال  ترؤسه اللقاء التنسيقي  الجهوي الجمعة 31غشت 2018 بمقر الأكاديمية بمناسبة التحضير للدخول المدرسي والمهني الجديد أن مجموعة من الإجراءات والتدابير يتعين اتخاذها في هذا الصدد على ضوء خطابي صاحب الجلالة بمناسبة ذكرى عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب

وبعد أن اطلع السيدة والسادة المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام والمصالح  على فحوى الاجتماع التنسيقي الوطني المنعقد بالرباط الإثنين 27 غشت الماضي شدد مدير الأكاديمية على  ضرورة التعبئة الجماعية من أجل جعل الدخول الجديد  بجهة فاس مكناس فرصة حقيقية  للانخراط المسؤول والفعال في تسريع وتيرة الإصلاح، والتطبيق الفعلي للتوجيهات الملكية السامية  خاصة المتصلة منها بتعزيز برامج الدعم والحماية الاجتماعية وبالملاءمة بين التكوين والتشغيل

وفي هذا الصدد، سطر ذ محسن  الزواق  مجموعة من أوليات العمل التي يتعين الانكباب عليها على مستوى كل فئة ، سيما في مجال الدعم الاجتماعي بمكوناته ،التعليم  الأولي  ، مؤكدا في الوقت ذاته  على ضرورة القيام بزيارات ميدانية للأقسام الداخلية  بالمؤسسات التعليمية وتعبئة الاستمارة المخصصة لذلك.

من جهة ثانية، دعا مدير الأكاديمية إلى وضع برنامج عمل مدقق على مستوى كل قطاع  يستحضر التوجيهات الملكية السامية ،وكذا الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين، على أن تتسم أنشطة هذا البرنامج بطابع الاستعجال وفق مقاربة تكاملية ومندمجة. كما يتعين في مرحلة ثانية، يضيف ذ الزواق، تفعيل برامج العمل هاته وفق منظور حكامة جيدة يرتكز على التدبير بالنتائج والفعالية

وفي سياق التحضير لدخول مدرسي متميز عن سابقه  ، أكد مدير الأكاديمية على جملة من التدابير والإجراءات كما استعرض عددا من التوجيهات والاقتراحات من أجل  تأمين الانطلاقة الفعلية للدراسة في التاريخ المحدد   بجهة فاس مكناس بما يتضمنه ذلك من فتح الداخليات في الوقت المناسب، وتفعيل  خدمات الدعم الاجتماعي وتنزيل مضامين الخطاب الملكي بخصوص التعليم الأولي. مؤكدا في الوقت نفسه  ضرورة التعامل بحزم مع الأشغال المنجزة من طرف بعض المقاولات وكذا مختلف القطاعات لتوفير تعليم منصف وعادل وذي جودة .عقد اجتماعات التنسيق الجهوي مرة كل أسبوع  خلال الدخول المدرسي ومرة كل أسبوعين بعد ذلك  وكل دورة . وإخبار الأكاديمية عبر محاضر بفحوى اللقاءات مع مختلف الشركاء سواء تعلق الأمر بالنقابات أو بباقي الشركاء . مؤكدا على تفعيل  شبكات التواصل بين المصالح والأقسام وكذا بين أعضاء مجلس التنسيق الجهوي. مشددا في الوقت نفسه على أن جميع المسؤولين خاضعين لمبدإ المساءلة .

وقد تميز اللقاء التنسيقي الجهوي بتقديم السيدة والسادة المديرين الإقليميين عروضا تضمنت مؤشرات ومعطيات تهم الدخول المدرسي الجديد بكل مديرية من حيث البنيات التربوية والموارد والمشاريع المنجزة أو تلك التي في طور الإنجاز، تبعتها مناقشات مستفيضة تهم كل مديرية من حيث الاقتراحات الملاحظات . حضر اللقاء التنسيقي الجهوي كل من السيدة المديرة الاقليمية والسادة المديرون الاقليميون  ورؤساء الاقسام والمصالح بالأكاديمية.

عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس-مكناس.

عن موقع : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: