الأحد , نوفمبر 27 2022

المهرجان الدولي لسينما التنوع بتازة.. الأطفال يتعرفون على مهن الفن السابع والسمعي البصري

نظمت جمعية المهرجان الدولي لتازة، في إطار الدورة الثانية للمهرجان، مجموعة من الورشات حول مهن السينما والسمعي البصري لفائدة أطفال المنطقة.

وتهدف هذه الورشات، التي تمحورت حول التصوير وكتابة السيناريو ومهن السينما والسمعي البصري، إلى تمكين أطفال هذه المنطقة من التعرف على قطاع السينما وعلى مختلف تخصصاته في إطار اللقاء السينمائي الأول لأطفال تازة.

كما تروم هذه الورشات ، التي أطرها مخرجون وسينمائيون وصحافيون ومصورون، إتاحة الفرصة للأطفال لتعلم التقنيات والأدوات الأساسية في السينما وإعداد جيل محترف من أبناء المنطقة للمستقبل.

وفي كلمة بالمناسبة، قال مدير جمعية المهرجان الدولي للسينما بتازة قويدر بناني ، إن الجمعية تعمل على تحضير فريق سيحمل مشعل المهرجان، موضحا أن منظمي هذا الحدث يطمحون إلى أن يتكلف أبناء المنطقة بهذه التظاهرة .

وأضاف أن برمجة لقاء سينمائي مع الأطفال يندرج في إطار ضرورة الإهتمام بهذا الجيل الذي يمثل مستقبل البلاد، مشددا على أن هذه التجربة يجب أن تعمم في جهات وأقاليم المملكة.

بدوره أشاد الصحافي والمنشط صامد غيلان، الذي أطر ورشة في السمعي البصري، بمبادرة الجمعية المنظمة للمهرجان بجعل الأطفال في صلب أولويات هذا الحدث .

وقال إن “الأهم في مثل هذه التظاهرات هو تربية الأطفال على أهمية الإستماع وتقبل أفكار الآخرين،وتمكينهم من إكتشاف عالم السينما الذي لايقتصر فقط على النجوم، ولكن هناك مهن أخرى خلف الكاميرا” ، مشيرا إلى أن هذه المهن تسمح للأطفال بتعزيز فهمهم وخدمة مدينتهم.

من جانبه، أبرز منسق اللقاء المومن عيسى أبو يوسف أن الورشات الأربع كانت مناسبة ليعبر من خلالها الأطفال عن مواهبهم في ميدان السينما والسمعي البصري، مشيرا إلى أنه طوال هذه الدورة التكوينية، استطاع الأطفال إكتساب تقنيات ومفاهيم مفيدة للغاية لهم. وأضاف أن أيام هذا اللقاء تميزت أيضا بعرض أفلام للأطفال ومسابقات متعلقة بالورشات.

وسيعرف حفل الإختتام تسليم شهادات للمشاركين في التكوينات وجوائز للفائزين وأيضا تكريمات لفنانين وصحافيين.

وينظم هذا اللقاء في إطار الأنشطة الموازية لهذه الدورة التي تتنافس فيها تسعة أفلام على جوائز المهرجان، وهي “بين بحرين” للمخرج أنس طلبة، و”عين على جولييت” لكيم نكويين و”قوس” لسمير أسلايورك و”هلا مدريد فيسكا بارصا” لعبد الإله الجوهري فضلا عن”مواسم العطش” لحميد الزوغي و”دوكا” لعبد الله دايو وإرفي لانكاني إلى جانب “ولدي” لمحمد بن عطية و”مسك” لحميد السويدي و”تازكا” لجون فليب كود.

وستمنح ست جوائز في إطار هذه الدورة، وهي الجائزة الكبرى تازكا للمهرجان، جائزة تازكا للتنوع، وجائزتا تازكا للإخراج والسيناريو، وجائزتا تازكا لأحسن دور رجالي ولأحسن دور نسائي.

و.م.ع

عن موقع : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: