الرئيسية / فاس / عاااجل بلاغ هام حول الحالة الصحية لشيماء مخلص

عاااجل بلاغ هام حول الحالة الصحية لشيماء مخلص

بلاغ للرأي العام

 

على إثر حادثة سير مؤلمة تعرضت لها المتمرنة شيماء مخلص يوم 5 فبراير 2020  بحي الأمل بنسودة بفاس، نقلت  بعدها فورا على متن سيارة الإسعاف الى مستعجلات المركز الجامعي الحسن الثاني، ليتم استقبالها من طرف الطاقم الطبي و  من طرف أطر جمعية جميعا من اجل المستعجلات و تقديم كل المساعدة لأسرتها  في اطار اختصاص الجمعية، وحيث تم اخضاع المصابة لعملية جراحية ناجحة على مستوى الرأس، لتغادر بعد ذلك المستشفى يوم  10 فبراير في حالة مستقرة و لا تهدد حياتها و تم توجيهها الى مستشفى عمر الادريسي المختص بالحنجرة و الأنف لإستكمال التطبيب.

Advertisements

و على إثر إبلاغ رئيسة الجمعية جميعا من اجل المستعجلات بحالتها الصحية 12 فبراير 2020، تدخلت الجمعية ليعاد نقلها  من منزلها بسيارة الإسعاف من طرف الجمعية و استقبالها بقسم الجراحة للدماغ بمستشفى الحسن الثاني الجامعي، و بعد فحوصات دقيقة من طرف المختصين تقرر ارسالها  يوم 13 فبراير 2020 على متن اسعاف “سامو” الى مستشفى عمر الادريسي لاستكمال العلاج، حيث استقرت حالتها مع اشراف الطاقم الطبي بشكل مكثف من أجل تخفيف آلام العنق و الرأس.

و في اطار تتبع الجمعية لهذه الحالة الصحية بصفتها طرف مآزر لها   قامت رئيسة الجمعية رفقة أطرها بزيارة لشيماء مخلص اليوم 17 فبراير 2020 ، و من خلال الزيارة تؤكد الجمعية انها أصبحت في حالة جد مستقرة و لا تدعوا للقلق على حياتها و لله الحمد، و أن حالتها لم تعد حرجة بفضل مجهودات الأطقم الطبية و الإدارية.

و تؤكد الجمعية أن المستشفى الجامعي لم يطالب بأي مبلغ مالي لأسرة شيماء مخلص لحدود كتابة هذه الأسطر ، و أن أب المصابة يتوفر على التغطية الصحية للضمان الاجتماعي ستشمل مصاريف علاجها و أن الجمعية سترافق المصابة للحصول على تكملة التغطية الصحية لجميع مصاريف العلاج في جميع المراحل كليا.

و بهذه المناسبة تشيد الجمعية بالحس الإنساني و التعاطف للمغاربة و خصوصا الطلبة زملاء المصابة و تطمئنهم على حالتها الصحية.

و تخبر الجمعية بحسب تصريحات أخ المصابة  أنه قد زار مدير شركة  النقل الحضري بفاس شيماء مخلص بالمستشفى صباح يوم   15 فبراير للاطمئنان على حالتها الصحية و وضع نفسه رهن اشارتها لأي مساعدة إنسانية.

و تشكر الجمعية بحراراة جميع مجهودات الأطقم الطبية و الادارية و الشبه الطبية و الحراس العامون بكل من مستشفى الحسن الثاني و عمر الادريسي عن جميع مجهوداتهم الجبارة في هذا الموضوع.

نهاية تشير و تنبه الجمعية ان جميع المساعدات الإنسانية التي تجمع في اطار هذا الحادث فهي لا علاقة لها بمصاريف الاستشفاء الخاصة بشيماء مخلص لكون ان هذا الجانب تم تأمينه من طرف التغطية الصحية للضمان الاجتماعي و مرافقة الجمعية لها، كما ان هذه التبرعات التي تجمع عبر مواقع التواصل الاجتماعية لا علاقة لها بجمعية جميعا من أجل المستعجلات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d bloggers like this: