الرئيسية / أخبار تازة على مدار الساعة / تصعيد بتازة.. التنسيق النقابي للقطاع الصحي يدعو إلى وقفة احتجاجية

تصعيد بتازة.. التنسيق النقابي للقطاع الصحي يدعو إلى وقفة احتجاجية

تازة في 14 فبراير2020

بيان تصعيدي رقم 1

Advertisements

التنسيق النقابي للقطاع الصحي بتازة يدعو إلى وقفة احتجاجية بالمركز الإستشفائي الإقليمي ابن باجة بتازة يوم الأربعاء 26 فبراير 2020 على الساعة الحادية عشر صباحا

انعقد بمقر الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بتازة يوم الأربعاء 12 فبراير 2020 اجتماع للتنسيق النقابي للقطاع الصحي بالإقليم و الذي يضم كل من النقابات الصحية المنضوية تحت لواء كل من الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، و النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام. خصص هذا الاجتماع للوقوف على تطورات الوضع الصحي بالمركز الإستشفائي الإقليمي ابن باجة بتازة المتسم بالتراجعات و ضرب المكتسبات بسبب الارتجالية و العشوائية التي ينهجها المدير في تدبير و تسيير هذه المؤسسة.  و بعد مناقشة الدينامية النضالية الوحدوية التي انطلقت مع تأسيس التنسيق النقابي المذكور و ما أعطاه من أمل في التصدي و مواجهة التحديات و المشاكل المطروحة التي تم التنبيه إليها في بلاغ سابق للتنسيق صادر في ذات السياق. سجلنا كتنسيق نقابي انعدام إرادة حقيقية للمدير لإيجاد حلول واقعية لمشاكل الشغيلة الصحية و جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين؛ فعوض العمل على ذلك قام المدير و منذ صدور بلاغ التنسيق بالاتصال بمجموعة من المناضلين من أجل ثنيهم عن الانخراط في نضالات الشغيلة الصحية وذلك عبر ترويج معطيات مجانبة للواقع و إلباسها ثوب الحقيقة في خطاب عديم القيمة و خال من أي مضمون أو معنى حقيقي إلا أنه تلقى صفعة قوية بتغييب المناضلين الشرفاء للمصالح الضيقة و اصطفافهم بجنب محاربي الفساد و رعاته.

و عليه وبعد نقاش مستفيض واستقراء للمرحلة و أمام تجاهل تام من طرف المدير للأصوات المتعالية يوما بعد يوم المطالبة بتغيير هذا الواقع البئيس، فإننا في التنسيق النقابي نعلن ما يلي:

استيائنا الشديد من الحملة الفاشلة للمدير من أجل فرض الوصاية على التنسيق النقابي و عزمه على إفشاله بجميع الوسائل و نعتبر خطواته خرقا لدستور 2011 و المواثيق الدولية التي تضمن حق الانتماء و إبداء الرأي؛

أننا واعون كل الوعي بأن محاولاته هذه ماهي إلا زوبعة في فنجان و مجرد ردود أفعال بائسة و يائسة توقفت عندها بوصلة عقل المدير ضد الوحدة النقابية؛

نحيي عاليا المناضلين الذين فضلوا الاصطفاف لمحاربة الفساد حيث أبانوا على مستوى الوعي و التعبئة الذي وصلت إليه الشغيلة الصحية في تبني طريق النضال كسبيل لا محيد عنه لتحقيق مطالبها العادلة و المشروعة و رفضوا ارتداء جلباب الولاء للمدير؛

نجمد حواراتنا و تفاوضنا مع المدير في ظل تهربه من تنزيل التزاماته السابقة و في ظل تخليه عن صلاحياته التدبيرية و التسييرية للمدير الجهوي؛

نطالب الوزارة الوصية بالتدخل العاجل لوقف التسيب الإداري بالمستشفى؛

نحمل المدير مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع من داخل المؤسسة.

و أمام تعنت المدير و تعاطيه السلبي عوض إيجاد حلول للمشاكل العالقة بالمركز الإستشفائي الإقليمي ابن باجة بتازة و عدم اكتراثه للمطالب الشرعية و المشروعة للشغيلة الصحية بتبنيه سياسة الآذان الصماء و استهانته بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه وكذا استقواءه بتعليمات المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة فاس- مكناس، فإننا في التنسيق النقابي ندعو الأطر الصحية إلى :

التعبئة القصوى من أجل الانخراط بقوة و فعالية في البرنامج النضالي التصعيدي الذي سنعلن عنه في الزمان و المكان و الذي سنستهله بوقفة احتجاجية بمستشفى ابن باجة بتازة يوم الأربعاء 26 فبراير 2020 على الساعة الحادية عشر صباحا.

عاشت الشغيلة الصحية

عاش التنسيق النقابي حرا أبيا

عن موقع : فاس نيوز ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: