الرئيسية / ثقافة و منوعات / الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في بيان جراء إكتساح جائحة فيروس كورونا المستجد -كوفيد 19-

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في بيان جراء إكتساح جائحة فيروس كورونا المستجد -كوفيد 19-

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات الرباط في 27 مارس 2020
المعطلين بالمغرب
المكتب التنفيذي

بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي

في سياق ما تمر منه شعوب العالم ومن ضمنهم الشعب المغربي جراء إكتساح جائحة فيروس كورونا المستجد -كوفيد 19-، وسقوط ضحايا بشكل يومي، وفي ظل الأزمة التي تمر منها بلادنا في هاته اللحظة التاريخية الحرجة خصوصا مع إتساع دائرة الفقر والبطالة…، التي ما هي إلا إنعكاس للسياسات الطبقية المملات من طرف دواليب المؤسسات المالية للإمبريالية العالمية، إجتمع المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب عن بعد يومه الجمعة 27 مارس 2020 لتدارس القضايا السياسية و المستجدات الوطنية والدولية، و الرد على القرارات المتخذة من طرف ما يسمى زورا “حكومة ” التي إستغلت إنشغال الشعب المغربي و قواه المناضلة بوباء كورونا لتمرير منشور يستهدف بالأساس حاملو الشهادات المعطلين. وبما أننا حاملو مشعل النضال ضد كافة أشكال التهميش و الإقصاء الإجتماعي فإن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية يعلن ما يلي :

* يتمنى السلامة للشعب المغربي وعبره لكافة شعوب العالم ويدعو إلى تظافر الجهود من أجل التغلب على هذه الجائحة في أقرب الآجال وبأقل الخسائر الممكنة.
* يؤكد إستمرار مناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية في التعبئة لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد بعد تعليقه لكافة الأشكال النضالية، التنظيمية و الأنشطة الإشعاعية محليا، إقليميا و وطنيا.
* يحذر النظام القائم وكل مؤسساته من إستغلال الظرفية الحالية للإجهاز على ما تبقى من الوظيفة العمومية من خلال المنشور رقم 03/2020 بتاريخ 25 مارس 2020 الموجه من طرف “رئيس الحكومة” إلى “السيد وزير الدولة” و”السيدات والسادة الوزراء والوزراء المنتدبون” و”المنتدبون السامون” و”المندوب العام”، القاضي (المنشور) بتأجيل الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف، ويدعوهم للتراجع عن هذا القرار الجائر .
* توفير الدعم المادي والحماية للأشخاص في وضعية هشة بما يتناسب والحد الأدنى من الأجور، ومن ضمنهم مناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية وكافة ضحايا البطالة، بالإضافة إلى دعم وحماية الطبقة العاملة والعمال المياومين الذين يشتغلون في القطاعات الغير المهيكلة والغير منخرطين في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي CNSS والغير متوفرين على بطاقة راميد ودعم وحماية الفلاحين الصغار وكل الفئات المتضررة، كما يجب على النظام وأجهزته ومؤسساته التي تسهر على تنفيذ حالة الطوارئ الصحية أن تستحضر في إطار تخطيطها كل فئات الشعب المغربي المتضررة.
* توفير كافة مستلزمات ومواد الوقاية والتطهير والتعقيم بشكل مجاني لمن لا يستطيع الحصول عليها.
* العمل على جعل الإعلام العمومي كواجهة لنشر برامج التوعية والتحسيس والتثقيف بهذه الجائحة بدل نشر التفاهة وإستغباء أبناء الشعب المغربي.
* اتخاذ إجراءات إقتصادية وإجتماعية في صالح الشعب المغربي تحد من إنعكاسات الجائحة على أوضاع الجماهير الشعبية والإستعداد لمواجهة خطر الركود الاقتصادي العالمي المرتقب.
* الإهتمام بالصحة والتعليم كقطاعين أساسيين وجعلهما في متناول كافة أبناء الشعب المغربي بشكل مجاني، خصوصا أنهما سر تقدم أي دولة.
* ضرورة تمكين الطلبة والتلاميذ والأساتذة من الأنترنيت مجانا حتى يتسنى لهم مواكبة نظام التعليم عن بعد المعتمد في هاته الظروف الإستثنائية، مع العلم أنه لا يوفر مبدأ الإنصاف ولا يراعي إختلاف الشروط الاجتماعية للشعب المغربي، مع ضرورة إعفاء الطبقات الشعبية المسحوقة من أداء فاتورة الماء والكهرباء طيلة هذه الفترة.
* يحيي عاليا كافة أطر الصحة وأطقم الإسعاف وكل من يقفون في الخطوط الأمامية لمقاومة فيروس كورونا المستجد، دون أن ننسى الأسرة التعليمية وعمال النظافة وكل من يشتغل في هاته الظروف الصعبة التي تمر منها الإنسانية عبر العالم.
* يدين وبشدة إستغلال النظام القائم للظرفية لإعتقال الأصوات المعارضة، حيث تم إعتقال ياسين فلات ومتابعته في حالة إعتقال بمدينة خنيفيرة وإعتقال ومتابعة (في حالة سراح مؤقت) رفيقنا بالجمعية الوطنية فرع العروي يونس الحدوتي إثر تدوينة فايسبوكية ويطالب ببراءتهما و بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين معتقلي الحركة الإحتجاجية بالريف، معتقلي الحركة الطلابية ومعتقلي الرأي من صحفيين ومدونيين…، وبإسقاط المتابعات ومذكرات البحث في حق مناضلات ومناضلي الشعب المغربي، كما يدين التعاطي القمعي الذي تلجأ إليه أجهزة النظام القائم في فرض إجراءات الحجر الصحي.
* والمكتب التنفيذي نيابة عن مناضلات ومناضلي الجمعية الوطنية يتقدم بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الفقيدة عزيزة كرماح (وفاتها كان إختناق سببه الفاخر) أستاذة فرض عليها التعاقد ومناضلة سابقة بفرع أسفي المنضوي تحت لواء الجمعية الوطنية، ولكل رفاقها ورفيقاتها بفرع أسفي والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، كما يتقدم بتعازيه الصادقة ومواساته القلبية لأسر المتوفون إثر جائحة كورونا المستجد -كوفيد 19-.
* متمنياته بالشفاء العاجل و التام لكافة المصابين بجائحة كورونا المستجد -كوفيد 19-.
* يدعو الشعب المغربي قاطبة إلى الإلتزام بالتدابير الوقائية وبالإجراءات الإحترازية المنصوص عليها من طرف منظمة الصحة العالمية للوقاية والحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.

عاشت الجمعية الوطنية إطارا صامدا ومكافحا.
المجد والخلود لكافة شهدائنا الأبرار.
الحرية كل الحرية لكافة المعتقلين السياسيين.

عن موقع : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: