الرئيسية / اخبار مغربية / هذه هي الحصيلة الرسمية المرحلية لعملية التعليم عن بعد بالمغرب في زمن كورونا

هذه هي الحصيلة الرسمية المرحلية لعملية التعليم عن بعد بالمغرب في زمن كورونا

بلاغ إخباري
الحصيلة المرحلية لعملية التعليم عن بعد
الخميس 2 أبريل 2020

في إطار التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها بلادنا من أجل مواجهة انتشار وباء كورونا”كوفيد-19″ بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، أطلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ابتداء من الاثنين 16 مارس 2020، عملية “التعليم عن بعد” وذلك لضمان الاستمرارية البيداغوجية والتي أسفرت عن تحقيق نتائج أولية إيجابية على عدة مستويات.

Advertisements

وفي هذا الإطار، وعلى مستوى قطاع التربية الوطنية، ومنذ إطلاق البوابة الإلكترونية TelmidTICE والتي توفر مضامين رقمية مصنفة حسب الأسلاك والمستويات التعليمية وكذا المواد الدراسية، بلغ معدل المستعملين لهذه المنصة حوالي 600 ألف مستعمل(ة) يوميا، كما بلغ مجموع الموارد الرقمية المصورة التي تم إنتاجها 3000 موردا.

وسعيا إلى ضمان الانصاف وتكافؤ الفرص وتقليص الفوارق بين الأسر التي تتوفر على التجهيزات وتلك التي لا تتوفر على هذه التجهيزات وأخذا بعين الاعتبار وضعية بعض المناطق بالعالم القروي الغير مربوطة بشبكة الأنترنيت، فقد شرعت الوزارة في نفس التاريخ في بث الدروس المصورة، في مرحلة أولى، عبر “القناة الثقافية” مع إعطاء الأولوية للمستويات الإشهادية.

وابتداء من الاثنين 23 مارس 2020، شرعت “القناة الأمازيغية” في بث دروس مصورة، ثم تلتها “قناة العيون” منذ الثلاثاء 24 مارس 2020، مما مكن من تغطية جميع المستويات الدراسية من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة الثانية بكالوريا.

وبالتالي، فقد وصل عدد الدروس اليومية التي تبثها القنوات التلفزية الوطنية الثلاث إلى 56 درسا كل يوم بما مجموعه 730 درسا منذ انطلاق هذه العملية. كما بلغ عدد الدروس المصورة التي تم إنتاجها إلى غاية الأربعاء فاتح أبريل الجاري حوالي 2600 درسا على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي.

ولأجل تمكين الأساتذة من التواصل المباشر مع تلاميذهم وكذا تنظيم دورات للتعليم عن بعد عبر اقسام افتراضية تتيح إمكانية إشراك التلاميذ في العملية التعليمية التعلمية، أطلقت الوزارة ابتداء من الاثنين 23 مارس 2020، العمل بالخدمة التشاركية « Teams » المدمجة في منظومة مسار، حيث بلغ عدد الأقسام الافتراضية التي تم إنشاؤها إلى غاية يوم الأربعاء فاتح أبريل الجاري 400 ألف قسما افتراضيا بالنسبة للمؤسسات التعليمية العمومية، بنسبة تغطية تساوي 52% من مجموع الأقسام، و30 ألف قسم بالنسبة للمؤسسات التعليمية الخصوصية بنسبة 15%، كما بلغ المستعملين لهذه الخدمة في فاتح أبريل ما مجموعه 100 ألف مستعمل نشيط(ة)، علما بأن هذه الأرقام تتزايد يوما بعد يوم.

وفيما يتعلق بتكوين الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وأطر الإدراة التربوية عن بعد والذي يتم عبر بوابة خاصة بهم « e-takwine »، فقد بلغ عدد المستفيدين من هذه العملية إلى غاية الأربعاء فاتح أبريل 2020 : 23 ألف مستفيد(ة).

عن موقع : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: