الرئيسية / مكناس / مدينة مكناس تربح التحدي وتنتصر على كورونا بعد شفاء آخر حالة بمستشفى سيدي سعيد

مدينة مكناس تربح التحدي وتنتصر على كورونا بعد شفاء آخر حالة بمستشفى سيدي سعيد

أعلنت مندوبية وزارة الصحة بمدينة مكناس، اليوم الأحد، شفاء آخر حالة كانت تتلقى العلاج من فيروس كورونا المستجد.
مكناس، التي سجلت أول بؤرة محلية للفيروس في المغرب، ووصل عدد مصابيها إلى 119 حالة، تعافت فيها 105 حالة، فيما سجلت 14 حالة وفاة بسبب الفيروس.

وجاء التراجع الكبير للحالات المسجلة في مدينة مكناس، تزامنا تعزيز العرض الصحي لمدينة مكناس بوحدة خاصة للكشف عن كوفيد 19 بمختبر التحاليل الطبية بالمركز الاستشفائي الإقليمي في مكناس، بعد أن تمت تهيئته، وتجهيزه بمعدات مخبرية من الجيل الحديث للكشف عن الفيروس.

Advertisements

ووفق المديرية الإقليمية لوزارة الصحة في مكناس، فإن المختبر الجديد يتوفر على قدرة إجراء الاختبار في دورتين على العينات، بفضل أطقم صحية مختصة، تؤمن المداومة 24 في اليوم، وسبعة أيام في الأسبوع.

ومكنت هذه المنشأة من تنزيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية للكشف المبكر عن الفيروس، والمتمثلة أساسا في توسيع قاعدة المستفيدين من الاختبارات يوميا، وربح الوقت في الكشف عن الحالات، حيث فاق عدد الاختبارات 2000 اختبار خلال فترة وجيزة، سواء لفائدة الحالات المشكوك في إصابتها، أو للمخالطين، أو لأشخاص من ذوي الأعراض في المؤسسات السجنية، ومراكز الرعاية الصحية، والوحدات الصناعية.

عن موقع: فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: