الجمعة , ديسمبر 9 2022

مخرجات اجتماع المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي للمدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس

بيان

 

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي للمدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس يوم الاثنين 08 يونيو 2020 اجتماعا عن بعد قصد تدارس المستجدات التي تشهدها المؤسسة في ضل الظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة. وبعد نقاش جاد ومستفيض تم فيه استحضار جميع المعطيات وباعتبار خصوصية المؤسسة، تقرر:

  • استنكار نشر الإدارة البلاغ 04/2020 الصادر بتاريخ 30 ماي 2020 على موقع المؤسسة والذي يثبت تعنت الإدارة وتشبثها بالقرارات الغير قانونية، الصادرة سابقاً من اللجنة البيداغوجية دون الرجوع إلى مجلس المؤسسة.
  • التنديد بعدم احترام إدارة المؤسسة لما ورد في بلاغ الوزارة الصادر بتاريخ 18 ماي 2020 والذي ينص على اعتماد المرونة من قبل المؤسسات ذات الإستقطاب المحدود وكذا بالنسبة لبعض المسالك (الإجازة المهنية والماستر) في تنظيم الإمتحانات وذلك نظراً لمحدودية أعداد الطلبة المعنيين، إبتداءً من منتصف شهر يوليوز 2020 في إطارالإستقلالية البيداغوجية للجامعات. وكذا تصريح السيد الوزير بكون الإمتحانات قد تعرف أشكال مختلفة ولكل مؤسسة أن تأخذ بالصيغ التي تراها مناسبة حسب طبيعة التكوين.
  • تذكير إدارة المؤسسة بأن طلبة السنة الثانية والإجازة المهنية في جل المسالك تمكنوا حضوريا من إتمام جميع المواد وفق دفتر الضوابط البيداغوجية، بما في ذلك التقييمات باستثناء القلة القليلة التي يمكن إجراؤها بصيغ ووسائل متاحة ومتعددة .
  • تحية تحمل كل التقدير والإحترام لكل منسقي مسالك الدبلوم الجامعي للتكنولوجيا والإجازة المهنية بالمؤسسة، والذين أبانوا عن تبصرهم و عن حس عالي من المسؤولية يضع مصلحة الطالب فوق كل اعتبار.
  • تذكير إدارة المؤسسة بتوصل بعض منسقي المسالك بالعديد من الرسائل الإلكترونية من طرف الطلبة، للإلحاح على تمكينهم من حقهم في متابعة دراستهم وولوج سوق الشغل أسوة بزملائهم في مؤسسات  جامعية مماثلة آثرت مصلحة الطالب على الأجندات الضيقة
  • استنكار التجميد والتهميش الكامل لأعلى هيئة تقريرية بالمؤسسة وعدم عقد اجتماعات لها واستفراد الإدارة بقرارات تهم الشأن البيداغوجي والمالي للمؤسسة، مما يجعل هاته القرارات غير قانونية وغير ملزمة للسيدات والسادة الأساتذة.
  • استنكار سياسة الآذان الصماء التي تنهجها إدارة المؤسسة ضاربةً عرض الحائط مبدأ التشارك في خرق سافر لكل المذكرات الوزارية عامةً والمنشور الصادر عن رئيس الحكومة بتاريخ 04 يونيو 2020 خاصةً، والقاضي باعتماد مقاربة تشاركية وفتح قنوات الحوار مع النقابات والتواصل المستمر معها بشأن مختلف الإجراءات والتدابير القطاعية المزمع اتخاذها لضمان السير العادي بمختلف المرافق العمومية.
  • تحميل ادارة المؤسسة المسؤولية كاملة لما ستؤول إليه الأمور من ارتباك أثناء الدخول القادم في ضل غياب تصور واضح المعالم و الإكتفاء بتتبع الإملات الفوقية التي ترى في التأجيل الحل لكل المشاكل الراهنة .
  • يتبين جلياً أن رئاسة الحكومة والوزارة الوصية والسيدات والسادة الأساتذة وطلبتنا الأعزاء في واد وإدارة المؤسسة في واد أخر، مغردةً بذلك خارج السرب. ولذلك فإن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي للمدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس يهيب بكل السيدات والسادة الأساتذة الى المزيد من التعبئة والصمود والالتفاف حول اطارهم العتيد حفظا لجودة الجامعة المغربية العمومية.
  • عن موقع: فاس نيوز ميديا
%d مدونون معجبون بهذه: