الرئيسية / اخبار مغربية / من يوميات نادل في المقهى..

من يوميات نادل في المقهى..

أعذرو كل شاب يبقى خارج بيته 14 ساعة في اليوم أو ربما أكثر. بالكاد يعود إلى البيت لكي ينام و يستعد لليوم التالي، حتى أهله واصدقائه بالكاد يراهم أو يتصل بهم…
الشباب الذين يقضون وقتهم مابين العمل والإلتزامات والمسؤوليات و الضغوطات الهائلة والتي هي أكبر من أعمارهم و الظروف التي تمر فيها بلادهم .
الذي يفكر في عمله حتى في يوم عطلته لكي يثبت نفسه حتى لو كان مستقبله مجهولا ..
الذي لا يجد وقتا للخروج و الإستمتاع بشبابه مثل أقرانه ..
رجاءً تحملوهم في تقصيرهم في السؤال عنكم ..؟؟!!
السبب أنهم مضغوطون نفسيآ و إجتماعياً لدرجة أنهم ينسون أنفسهم في كثير من الأوقات.

عن يوميات نادل في المقهى

%d مدونون معجبون بهذه: