الرئيسية / اخبار مغربية / المستثمرين ديال إسبانيا جـاَو لجهة الداخلة وادي الذهب .. بـَاشْ يْدْعْمُوا المشاريع بالأقاليم الجنوبية للصحراء المغربية .. وها شنو دَارُو .. و شْنُو قْرْرُوا في الأخير

المستثمرين ديال إسبانيا جـاَو لجهة الداخلة وادي الذهب .. بـَاشْ يْدْعْمُوا المشاريع بالأقاليم الجنوبية للصحراء المغربية .. وها شنو دَارُو .. و شْنُو قْرْرُوا في الأخير

المغرب – نظم مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب أمس الثلاثاء 21 يونيو 2022، بشراكة مع وزارة الصناعة و التجارة، ملتقى اقتصادي “المغرب – اسبانيا”، بقصر المؤتمرات بالداخلة، ذلك لتسليط الضوء على فرص تطوير التعاون الإقتصادي و التجاري بين المغرب و إسباني

و يهدف هذا الملتقى المُنظّم إلى :

  • تعزيز العلاقات الإقتصادية الثنائية بين البلدين.
  • النهوض باقتصاد جهة الداخلة -وادي الذهب، والتعريف بمؤهلاتها وفرصها الإستثمارية لدى رجال الأعمال الإسبان.
  • مواصلة الدينامية الجديدة للتعاون الدبلوماسي والاقتصادي والثقافي.

ويعد هذا الحدث مناسبة لأكثر من 250 فاعلا اقتصاديا في قطاعات الصناعة، والطاقات المتجددة، والصناعة الغذائية، والبناء، والمالية، والسياحة، والتكنولوجيا، والرياضة، والصحة، من أجل التطلع إلى استكشاف أسواق جديدة واغتنام الفرص الدولية التي يوفرها كل من المغرب وإسبانيا.

تصريحات وزير الصناعة والتجارة رياض مزور أثناء حضوره في هذا الملتقى :

و صرح وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، خلال كلمة له في المنتدى أن : “الأقاليم الجنوبية للمملكة، لاسيما جهة الداخلة – وادي الذهب قادرة، على احتضان استثمارات في مجال إنتاج الجزيئات الخضراء، خاصة الهيدروجين، وذلك بفضل قدرتها الإنتاجية من الطاقة الخضراء وانتقالها التدريجي للصناعات الثقيلة، وتوفر الرأسمال البشري المؤهل”.

وأكّد المُتحدث، على أن : “نحو عشر مقاولات إسبانية تساهم في تطور الصناعة المغربية، لاسيما في قطاعات الطاقة المتجددة، وكذا في الصناعات الكيماوية والإلكترونية والصناعات الغذائية”.

وأضاف ذات المتحدث، أن : “ميناء الداخلة الأطلسي مدعو لأن يصبح منطقة صناعية رائدة من شأنها المساهمة في تطوير صناعة بحرية وتكريس الجهة كقطب أساسي وبوابة للقارة الإفريقية، وهي مشاريع تنموية ستتوج بنهاية أشغال تشييد الطريق السريع تزنيت – الداخلة”.

تصريحات والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، أثناء حضوره في هذا الملتقى :

و أكد والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، أن : “هذا الحدث الإقتصادي له دلالات عميقة، من حيث اختيار مدينة الداخلة لاحتضانه، ومن حيث السياق العام والظرفية السياسية التي تتسم بالاعتراف الإسباني الرسمي بأن المخطط المغربي للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية هو الاقتراح الأكثر مصداقية وجدية لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية”، مُبرزا أن : “جهة الداخلة – وادي الذهب تشكل، من خلال بُعد مجالية التراب وجاذبيته ومحفزاته وخصوصياته، إطارا عاما لضمان شراكات اقتصادية واستثمارية واعدة، تأخذ بعين الاعتبار العمق الإفريقي للمغرب عبر بوابة هذه الجهة، وما يمنحه موقعها الجغرافي من إمكانيات لتطوير ودعم الاستثمارات الضامنة للربح المشترك، والرخاء الاقتصادي والاجتماعي”.

تصريح عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري أثناء حضوره في هذا الملتقى :

و قال عامل الإقليم، في كلمة تلاها نيابة عنه عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، أن : “هذه الإمكانيات جعلت من الجهة محطة للتبادل التجاري، وتصريف الرواج الاقتصادي الذي تحتاجه الأسواق الإفريقية والأوربية، خصوصا في ظل ما سيوفره ميناء الداخلة الأطلسي من مؤهلات كبيرة للمسافنة وتصريف البضائع بين محور أمريكا وإفريقيا وأوروبا”، مُبرزا أن : “الإرادة المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس عبر توجيهاته السامية، شكلت إطارا توجيهيا لجعل الشراكة جنوب – جنوب وجنوب – شمال، مجالا للمبادلات التجارية والشراكات الاقتصادية التي تمر عبر هذه الجهة، بحكم ما تزخر به من إمكانيات وموقع وإطار طبيعي جيو-استراتيجي، يشكل فضاء حقيقيا لضمان رواج تجاري في مستوى الرهانات التي تميز المجال العام لهذه الجهة”.

تصريحات رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب أثناء حضوره في هذا الملتقى :

و أكد رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب الخطاط ينجا، على : “أهمية النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس سنة 2015، و برنامج التنمية المندمجة للجهة، المنبثق عن هذا النموذج التنموي الجديد، يتضمن إنجاز سبعة برامج هيكلية تتعلق بالتنمية المجالية، وذلك في عدة مجالات تهم بالأساس البنية التحتية للموانئ والطرق، والطاقة، والفلاحة، والصيد البحري، والسياحة، والتكوين، والثقافة، والبيئة”.

و في ذات السياق، نوهت ممثلة الوفد الاقتصادي الإسباني في هذا المنتدى “ماريا تاتو”، بالنمو “المطرد والهائل” الذي تشهده الجهة من حيث البنية التحتية، مُعبّرة عن استعدادها لإرساء مشاريع تنموية مشتركة بين البلدين الجارين في الأقاليم الجنوبية التي تزخر بالعديد من فرص الاستثمار، مُضيفة أن الأقاليم الجنوبية تشهد تطورا اقتصاديا مهما يشجع على استقدام مقاولات إسبانية، داعية رجال الأعمال المغاربة لاستكشاف إمكانيات الاستثمار وتطوير سبل التعاون الاقتصادي مع نظرائهم الإسبان.

المغرب – التوقيع على بروتوكول تعاون بين مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب والمنطقة الحرة لاس بالماس :

و جرى التوقيع على بروتوكول تعاون بين مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب والمنطقة الحرة لاس بالماس.

و بهدف هذا البرتوكول إلى إرساء شراكة من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية بجهة الداخلة – وادي الذهب، في مجالات:

  • دعم المقاولات.
  • إحداث مناطق للأنشطة الاقتصادية.
  • تطوير وإنعاش قطاع السياحة والاقتصاد الاجتماعي.

و تم، في هذا الإطار، تنظيم جلسات قطاعية مع مهنيي القطاعين العام والخاص من ضفتي المتوسط​، مع تسليط الضوء على عوامل النمو في الجهة، وجاذبية التراب من حيث الاستثمار والنمو المستدام.

و جرى، خلال هذا اللقاء، تنظيم لقاءات ثنائية (بي2بي) باعتبارها فرصة للفاعلين الاقتصاديين الإسبان الراغبين بالاستثمار في الجهة للاطلاع على مختلف الفرص الاستثمارية في العديد من قطاعات الأنشطة ذات القيمة المضافة العالية.

و سيقوم المستثمرون والفاعلون الاقتصاديون الإسبان بزيارة ميدانية للمشاريع الرئيسية في جهة الداخلة – وادي الذهب، بهدف الاطلاع عن قرب على الإمكانات وفرص الاستثمار التي تزخر بها.

المصدر : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: