الإثنين , ديسمبر 5 2022

حرائق غابوية ضواحي تاونات والحسيمة تُخلف خسائر كثيرة .. و فرق الإطفاء يستعنون بطائرتان “كنادير” لإحتواء الحريق

تاونات – شب حريق وُصف بالمهول، أمس الإثنين 11 يوليوز 2022، بغابة كتامة بجماعة عبد الغاية السواحل بإقليم الحسيمة و غابة كدية الغريفة بجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات.

و أكدت المعطيات، أن حريق غابة كتامة كان قد شب منذ يوم السبت المنصرم في المقطع الغابوي القريب من مركز إكاون، قبل أن يمتد إلى مقاطع أخرى من هذه الغابة.

و أتت النيران على 100 هكتار من الغطاء الغابوي، تخص أشجار متنوعة منها البوط و الفليني و الصنوبر، عُمر بعضها عشرات السنين، بحسب مصادر محلية.

و امتد الحريق في منطقة وعرة التضاريس، ذلك بسبب اندلاع ألسنة اللهب كانت تغذيها رياح الشركي القوية ودرجة الحرارة التي تزيد عن 40 درجة مئوية.

أما بخصوص حريق غابة كدية غريفة بإقليم تاونات، فقد شبّ (الحريق) منذ يوم الخميس المنصرم، وقد تمت السيطرة عليه يوم الجمعة، وَ عَاوَدَ، يوم السبت، الإندلاع من جديد.

و خلف هذا الحريق، خسائر كبيرة بالغابة المذكورة ودَمَّرَ مساحات مهمة من الغطاء الغابوي خصَّ أشجار متنوعة، فضلا عن إلتهامه لأشجار مثمرة بأراضي الخواص بمزارع دوار تاملولوت.

و تمكنت فرق الإطفاء على الأرض مدعومة بالتدخل الجوي، أمس الإثنين 11 يوليوز 2022 ، من السيطرة على الحرائق التي شهدتها غابة كتامة بجماعة عبد الغاية السواحل بإقليم الحسيمة وغابة كدية الغريفة بجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات.

و مكّن الدعم الجوي الذي قدمته طائرتان من نوع “كنادير” لإخماد الحريق، أمس الإثنين، من احتواء الحريق، وذلك بعد إلقائ حمولاتهما من المياه التي كانت تتزود بها من حقينة سد الوحدة، في القضاء على آخر بؤر النيران التي كانت ما زالت مستعرة بالغابتين المذكورتين.

يُشار إلى أنه مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، يزداد خطر نشوب حرائق الغابات بعدد من أقاليم المملكة المغربية، وذلك على الرغم من التدابير الإستباقية التي تتخذها الجهات المعنية للحد منها.

المصدر : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: