الأحد , فبراير 5 2023

نائب برلماني بتازة يَجُرُّ وزير بحكومة أخنوش للمُسائلة .. والسبب الحادثة الأخيرة اللِّي وْقْعَاتْ بطريق تازة و أودت بحياة 12 لشخص

تازة – وجه نائب برلماني عن دائرة تازة بمجلس النواب “خليل الصديقي”، بحر الأسبوع الجاري، سؤالا لوزير التجهيز و النقل.

و سأل النائب البرلماني عن ما “الإجراءات العاجلة التي ستتخذها وزارة التجهيز والنقل من أجل وقف نزيف الدم وتفادي تكرار المأساة على مستوى هذه النقطة السوداء ؟”.

إليكم السؤال كما توصلت به الجريدة :

عرف يوم الثلاثاء 22 نونبر 2022، حادثة سير مفجعة، إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين بالطريق السيار على بعد حوالي 06 كلم عن مدينة تازة، ووفق حصيلة أولية ، فقد لقي حوالي 12 شخصا مصرعهم وأصيب 45 آخرون بجروح بعضها بليغة وخطيرة وحرجة ومن شأنها أن تؤدي إلى عاهات مستديمة.

و إذ نترحم على أرواح الضحايا، ونقدم التعازي الصادقة لعائلاتهم، ونتمنى الشفاء التام والعاجل للجرحى ، فإننا نشكر كافة القوات العمومية ، والسلطات العمومية بإقليم تازة، وعلى رأسها عامل الإقليم، وكذا الأطر الصحية التي تجندت لإنقاذ مختلف الضحايا الوافدين على المستشفى الإقليمي ابن باجة.

لقد رصدت بلادنا ، منذ مدة، استراتيجية طموحة وميزانيات كبيرة ، للحد من حرب الطرق التي تقف وراءها عدة أسباب، منها ما يتعلق بمدى تجديد ومراقبة عربات أسطول النقل العمومي، ومنها الأسباب البشرية ، وأخرى تتعلق بمستوى جودة الطرق ، لكن لحد الآن لم تتحقق جميع الأهداف المرجوة ، وما زلنا نسجل مآسي نفسية واجتماعية وأضرارا إنسانية وخسائر اقتصادية فادحة جراء حوادث السير.
وبناء عليه، نسائلكم السيد الوزير المحترم:
عن الإجراءات العاجلة التي ستتخذونها من أجل وقف نزيف الدم وتفادي تكرار المأساة على صعيد كافة الطرق ببلادنا عموما، وعلى مستوى هذه النقطة السوداء ، تحديدا، والتي عرفت حوادث مماثلة في أوقات سابقة.”

المصدر : فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: