السبت , مارس 25 2023

النادي المكناسي يكسر نحس الملعب الشرفي بالفوز في مباراة الجولة 12 ضد الاتحاد البيضاوي

متابعة محسن الأكرمين.

انتهت مباراة الملعب الشرفي بمكناس برسم الجولة (12) من بطولة الهواة، بانتصار قوي للنادي المكناسي على فريق الاتحاد البيضاوي (TAS) بحصة هدفين نظيفين (0-2). مباراة كسرت نحس الملعب الشرفي الذي كان (عالقا حتما) في نفسية اللاعبين والخطة التقنية الميدانية للمدرب الحسين أوشلا، وليس في أرضية الملعب الشرفي. وقد أصبحت نتيجة الفوج على (TAS) ضرورة حتمية برسم الجولة (12) لإعادة الثقة أولا في اللاعبين على خلق معادلة الفوز داخل الميدان وأمام الجمهور المكناسي، و تخفيف الضغط الانتقاد عن المدرب الحسين ثانيا من الإخفاقات المتتالية (الهزيمة / التعادل) داخل الميدان والتي أرهقته مرات عديدة في إيجاد التبريرات والمسوغات المنطقية والتقنية العملية لها.

كانت كل الاحتمالات التقنية والوصفية تعطي التفوق للنادي المكناسي، أولا لاعتبارات عدة (الترتيب (4)، وقوة الهجوم (12)، وصلابة الدفاع (6)) ، وهذا ما تم تأكيده بصافرة الحكم النهائية التي أعلنت فوز( CODM) على (TAS) بحصة عادلة (2-0)، من توقيع اللاعب (كونازو)، والذي بات هدافا للنادي المكناسي بثمانية (8) أهداف، ولبطولة الهواة ككل.

ورغم ارتكان الاتحاد البيضاوي للدفاع في الشوط الأول واحتلال وسط الميدان، فقد استطاع النادي المكناسي من خلق فجوات اختراق خلال الشوط الثاني، تمكن من خلالها اللاعب (كونازو) من التهديف لمرتين. وبهذه النتيجة يبقى النادي المكناسي يحتل الرتبة الرابعة (4) برصيد نقط (22)، فيما هجوم الفريق فقد سجل (14) إصابة، ودخلت مرماه ستة (6) أهداف، بفارق تقدم (+8)، على اعتبارات فوز فرق الكوكبة الأولى، وتأجيل المباراة الثالثة للنادي القنيطري.

وبرسم الجولة (13) سيرحل النادي المكناسي لمنازلة الشباب الرياضي قصبة تادلة (JSKT)، والذي زاد من جرح أزمته في الدورة (12) نادي وداد قلعة السراغنة (WASK)، حيث فاز هذا الأخير عليه بحصة (1-0)، وبقي (JSKT) حبيس الصف الأخير ب (8) نقاط . ومن المعلومات الوافدة فالفريق لازال يتدرب ببني ملال تحت قيادة المدرب محمد مديحي مع استمرار إغلاق المركب الرياضي البلدي قصبة تادلة.

عن موقع: فاس نيوز ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: